روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الاثنين 4 آب


محمد قادر

جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي وفي عددها ليوم الاثنين اشارت الى حصول اتفاق مبدئي على انسحاب القوات الأميركية من العراق خلال سنتين، ذلك من خلال تحديد سقف زمني قابل للتغيير بحسب الظروف، لانسحاب هذه القوات، ضمن مذكرة التفاهم الامني المشترك التي قارب الطرفان على توقيعها. بحسب الصحيفة

وفي الشأن الداخلي تخبرنا الصباح عن فشل الجهود والمساعي التي قام بها اكثر من طرف لايجاد حل توافقي شامل بشأن قانون الانتخابات.
وفي السياق ذاته قالت مصادر برلمانية مطلعة في احاديثها للصحيفة: ان الخيارات التي ستطرح في البرلمان في حال اخفاق قادة الكتل السياسية بالوصول الى توافق سياسي بشأن قانون الانتخابات، تتلخص "بعقد جلسات استثنائية خلال الايام المقبلة للوصول الى حل توافقي، او ارجاء البت في قانون انتخابات مجالس المحافظات الى الفصل التشريعي المقبل، فضلا عن بحث قادة الكتل السياسية بشان امكانية اعتماد قانون الانتخابات الساري المفعول حتى الآن والذي تمت بموجبه الانتخابات المحلية في المحافظات".
وعلى حد ما ورد في جريدة الصباح

وبعيداً عن الشأن السياسي نقرأ في صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية ان مجلس محافظة بغداد قد اتخذ إجراءات جديدة لضبط عمل المولدات الأهلية في بغداد ألزمت أصحابها بزيادة ساعات التشغيل وخفض سعر الأمبير وتعويض المواطنين عن ساعات وجود الكهرباء الوطنية خلال ساعات التشغيل المقررة.
وتنقل الصحيفة عن بيان نشر على الموقع الالكتروني للمجلس ان (اصحاب المولدات الاهلية ملزمون بتوقيع تعهدات خطية تتضمن خفض سعر الامبير الى 9 آلاف دينار كحد اقصى وتجهيز المشتركين بـ8 ساعات تشغيل).
وكما جاء في صحيفة الزمان

والى جريدة الاتحاد التي تصدر عن الاتحاد الوطني الكوردستاني اذ يشير فيها الكاتب عبد المنعم الاعسم الى ان هناك حلقة مفقودة بين الملفين الامني والسياسي. مبيناً الكاتب بان الحلقة المفقودة هذه، تتجلى، اولا، في انعدام وجود نظم والتزامات وآليات تدير وتحدد وترسم مسؤولية الجهات المشاركة في العملية السياسية حيال حماية هذه العملية وتنميتها وترسيخها، وثانيا، في تلك العلاقة الغامضة بين العملية السياسية ومكوناتها، وبين الملف الامني وعناصره المعروفة، ففي هذه الساحة وقائع عن تورط رموز وعناوين سياسية في اعمال اقل ما يقال فيها انها تدمر امن المواطنين وتقدم لانشطة الارهاب مفاتيح الاجرام والمناورة.

على صلة

XS
SM
MD
LG