روابط للدخول

القاهرة: جامعة الدول العربية تعين هاني خلاّف رئيساً لبعثتها الدبلوماسية في العراق


أحمد رجب - القاهرة

في شهر فبراير، شباط من العام 2007 استقال رئيس بعثة الجامعة العربية السابق في العراق السفير مختار لماني، بعد أن قدم استقالته قبل ذاك الموعد بشهر كامل، ومن أبرز أسباب استقالة لماني في ذاك الحين عدم تعاون البعثات الدبلوماسية العربية معه من جهة، وتوجيهه انتقادات للأمانة العامة للجامعة العربية من جهة أخرى تتعلق بالإمكانات التي توفرها الجامعة للبعثة حتى تتمكن من تحقيق مهمتها المنوطة بها، انتهت هذه المرحلة بما شهدته من تداعيات كثيرة، ويبدو أن الأمور استقرت على وضع جديد سيدعم فيه العرب العراق الذي تزداد وتيرة تحسن الأوضاع فيه خاصة على المستوى الأمني، ومن ثم صدر قبل يومين قرار الأمين العام لجامعة الدول العربية بتعيين السفير هاني خلاف رئيسا لبعثة الجامعة في العراق، وهو واحد من الدبلوماسيين المصريين المحنكين كان آخر منصب شغله في الخارجية المصرية مساعدا لوزير الخارجية للشؤون العربية، ومسؤولا عن ملف العراق إضافة إلى منصبه كمندوب لمصر في جامعة الدول العربية، خلاف الذي بدأ مهمته فور قرار موسى تحدث للصحفيين عن مرحلة جديدة من العمل العربي في العراق أهمها أفكارا جديدة بشأن المصالحة الوطنية العراقية:
((....))
وحول تزامن تعيينه كرئيس لبعثة الجامعة العربية في العراق مع بدء الدول العربية في إرسال بعثاتها الدبلوماسية إلى بغداد وتعيين سفراء جدد يقول ((....))
"كما اعتبر خلاف أن قرار الجامعة الآن يأتي في إطا احتياج العراق لقدر أكبر من التوازن الإقليمي والدولي على حد تعبيره:
((....))
خلاف الذي كان لتوه مساعدا للشؤون العربية في الخارجية المصرية أكد في مؤتمره الصحافي بجامعة الدول العربية أنه على الرغم من حديثه بقبعة عربية إلا أنه يستطيع التأكيد على أن مصر تفكر الآن، هي وغيرها من الدول العربية في تمثيل دبلوماسي كامل في العراق:
((....))
بتعيين رئيس جديد لبعثة الجامعة العربية في العراق ربما يبدأ عهد جديد للدور العربي الذي طالما طالب به العراق عبر كل طوائفه ومسؤوليه.

على صلة

XS
SM
MD
LG