روابط للدخول

مجلس النواب يفشل في عقد جلسته الاستثنائية


ليث احمد – بغداد

لم يتمكن مجلس النواب العراقي من عقد جلسته ليوم الأحد والتي كان مقررا فيها التصويت على الموازنة التكميلية لعام 2008 في وقت تواصلت الجهود لغرض التوصل الى توافقات بشأن قانون الانتخابات لمجالس المحافظات والأقضية والنواحي، وكان رئيس مجلس النواب محمود المشهداني قد أعتبر جلسة الأحد جلسة أستثنائية لغرض التصويت على قانون ألأنتخابات إلا إن نائبه خالد العطية أكد للنواب ان المحكمة الدستورية أعتبرت ان الفصل التشريعي لم يكتمل بعد وان الجلسات تبقى مفتوحة لحين ألأنتهاء من التصويت على الموازنة التكميلية، ويذكر ان وزير المالية باقر جبر الزبيدي كان قد حذر لدى استضافته في مجلس النواب الاربعاء الماضي من اي تاخر في التصويت على الموازنة التكميلية لما له من تداعيات سلبية على صرف الاموال للقطاعات الخدمية والاستثمارية.

وفي أطار المفاوضات حول قانون الأنتخابات لمجالس المحافظات عقد إجتماع لقادة الكتل النيابية في مقر رئيس اقليم كردستان مسعود البرزاني في بغداد حظره كل من ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق ستيفان ديمستورا والسفير الاميركي في بغداد رايان كروكر وقد اوضح عضو التحالف الكردستاني سروان الزهاوي ان الاجتماع جاء لحل الخلاف حول المادة 24 والمتعلقة بالانتخابات في محافظة كركوك.

ويبدو ان ازمة ثقة بين الكتل النيابية قد حال دون تقديم القانون للتصويت مرة اخرى فبعد ان تم التوصل الى اتفاق يقضي باعتماد مقترحات بعثة الامم المتحدة بشأن تأجيل النتخابات في كركوك وتشكيل لجنة للنظر بالتغيرات التي حدثت قبل وبعد التاسع من نيسان من عام 2003 طالب العرب والتركمان الكتل النيابية بالتوقيع على تعهد الكتل بالالتزام بقرارات هذه اللجنة في حين اشترط الكرد ربط انتخابات كركوك بالمادة 140 من الدستور العراقي أستبعدها ايضا عضو جبهة التوافق عمرعبدالستار الذي اشار الى ضرورة ايجاد حل توافقي بين المقترحات المعروضة.

رئيس لجنة المحافظات والاقاليم في مجلس النواب هاشم الطائي اشار من جانبه الى ورود أنباء من اجتماع قادة الكتل النيابية أفادت بوجود توافقات مبدئية حول نقاط الخلاف وان تطرح بصيغة واحدة لابعدة صيغ وبعدها يتم التصويت.

على صلة

XS
SM
MD
LG