روابط للدخول

زيباري يبلغ نظيره التركي أن حلّ مسألة كركوك سيكون عراقياً وأن بغداد لن تقبل تدخلات خارجية


ناظم ياسين

صرح ناطق رسمي باسم وزارة الخارجية العراقية بأن وزير الخارجية التركي علي باباجان أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره العراقي هوشيار زيباري عبّر خلاله عن قلق حكومته إزاء التطورات السياسية والأمنية في مدينة كركوك.
وجاء في التصريح المنشور على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية العراقية السبت أن باباجان هاتفَ زيباري الجمعة مؤكداً أن حكومته تؤيد حلا توافقيا للأزمة.
فيما أكد زيباري من جهته موقف الحكومة العراقية وهو أن مدينة كركوك عراقية وأن هناك آليات قانونية ودستورية يجرى اتباعها لتسوية المشكلة دون إلحاق الأذى بمصالح أي من مكوّناتها.
كما شدد زيباري على أن العراق لن يقبل أي تدخلات خارجية في هذه المسألة وان الحل سوف يكون عراقياً ووفق الدستور والقانون العراقي مطالباً جميع دول الجوار باحترام سيادته وعدم التدخل في شؤونه الداخلية، بحسب ما ورد في التصريح الرسمي لوزارة الخارجية العراقية.

تظاهر آلاف المواطنين من مختلف العشائر العربية في قضاء الحويجة السبت رفضا لمطالب الكتل السياسية الكردية بإلحاق محافظة كركوك بإقليم كردستان.
وقال حسين علي الجبوري رئيس الكتلة العربية الموحدة في تصريحٍ بثته فرانس برس إن "اكثر من أربعة آلاف من عرب كركوك تجمعوا اليوم إعلاناً لرفضهم القاطع مطالب ممثلي أكراد كركوك في مجلس المحافظة بضمّها إلى إقليم كردستان"، بحسب تعبيره.
من جهته، صرح برهان العاصي أحد زعماء عشائر العبيد بأن "كركوك ستبقى عراقية عربية ونرفض ضمها لأي إقليم"، بحسب تعبيره.

أعلنت القوات متعددة الجنسيات في العراق السبت الإفراج عن نحو عشرة آلاف معتقل من مركزيْ الاعتقال التابعين لها في العراق خلال العام الحالي.
وكانت قوات التحالف أفرجت عن 8900 معتقل العام الماضي.
وأوضح بيان تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه أن ثمة 21 ألف
معتقل في العراق في معسكر بوكا قرب البصرة وكروبر قرب مطار بغداد.
ونقل البيان عن القائد العام للقوات متعددة الجنسيات في العراق الجنرال ديفيد بتريوس قوله "نظراً للتغييرات في إدارة عمليات الاعتقال والبرامج التأهيلية للمعتقلين لإعادة اندماجهم في المجتمع فإننا لم نطلق سراح أكثر من عشرة آلاف معتقل فحسب ولكن انخفضت أيضاً معدلات إعادة الاعتقال لدينا لأقل من واحد في المائة"، بحسب تعبيره.
كما ذكر البيان أن "بين المعتقلين 12 امرأة و300 من الأحداث
و200 من جنسيات أجنبية بالإضافة إلى 200 آخرين ممن تجاوزت أعمارهم الستين عاما".
وذكرت القوات متعددة الجنسيات أن معدلات فترة الاعتقال هي 330 يوما مشيرة إلى وجود مراجعة دورية لملفات المعتقلين يتم من خلالها إما احتجازهم أو الإفراج عنهم.

أُعلن في بغداد السبت أن عدد المعتقلين في ديالى بلغ 265 مطلوبا منذ بدء عملية (بشائر الخير) الأمنية قبل خمسة أيام في تلك المحافظة.
وقال الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية محمد العسكري في تصريح بثته وكالة فرانس برس للأنباء إن "قواتنا اعتقلت 265 مطلوبا خلال تنفيذها عملية (بشائر الخير) في ديالى" مشيرا إلى "استمرار حملة المداهمات والتفتيش من بيت إلى آخر في بعقوبة ومناطق متفرقة في المحافظة". كما أكد العسكري اكتشاف "ثلاثة منازل مفخخة".

من جهته، أعلن الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية عبد الكريم خلف "اعتقال أبو انس البغدادي العضو البارز في شبكة القاعدة في ديالى وأربعة من عناصر ما يسمى بمجلس شورى المجاهدين المرتبط بالقاعدة".
وأضاف خلف أن "أهم أهداف العملية هو السيطرة على الهجمات الانتحارية في ديالي"، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.

صرح وزير الداخلية التركي بشير أتالاي السبت بأن متمردين كرد وراء تفجير مزدوج في اسطنبول قتل فيه 17 شخصا مضيفاً انه تم ضبط جميع المتورطين في الهجوم.
يشار إلى أن التفجيرين كانا من أسوأ الهجمات في تركيا منذ عام 2003 عندما شن تنظيم القاعدة سلسلة تفجيرات في اسطنبول. وأصيب نحو 150 شخصا في الانفجارات الأخيرة التي وقعت يوم الأحد.
وكان مسؤولون في الحكومة التركية أشاروا إلى الاشتباه في أن مسلحي حزب العمال الكردستاني هم المسؤولون عن الهجوم.
فيما نفى حزب العمال الكردستاني أي دور في الهجوم ولم يعلن أحد المسؤولية عن التفجير المزدوج.

دعا مسؤولون في الاتحاد الأوربي الحكومة التركية إلى تسريع تنفيذ إصلاحات التقارب مع أوربا وذلك اثر الأزمة السياسية القضائية التي كادت أن تؤدي إلى حظر حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.
وأفادت أسبوعية (بيلد ام سونتاغ) الألمانية في عددها الأحد بأن هذه الدعوات صدرت عن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوربي خافيير سولانا ونائب رئيس المفوضية الأوربية غونتر فيرهويغن بهدف إعداد تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوربي.
ونُقل عن سولانا "أن تركيا مرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوربي ولم يتغير شيء بهذا الخصوص" بعد رفض المحكمة الدستورية الأربعاء طلب حظر حزب العدالة والتنمية الحاكم اثر اتهامات بمناهضة العلمانية.
فيما أشار فيرهويغن إلى ارتباط مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد الأوربي بالتطبيق الفعلي للإصلاحات التي صادق عليها البرلمان التركي.


بدأ الرئيس السوري بشار الأسد السبت زيارة رسمية إلى إيران يجري خلالها محادثات مع نظيره الإيراني محمود أحمدي نجاد والمرشد الروحي الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي.
وكان السفير الإيراني في سوريا سيد احمد موسوي صرح في وقت سابق بأن محادثات الأسد في طهران سوف تتناول الأوضاع الإقليمية والدولية والأزمة النووية الإيرانية إضافةً إلى سبل تعزيز العلاقات الثنائية.
يذكر أن هذه هي الزيارة الثالثة التي يقوم بها الرئيس السوري إلى إيران منذ انتخاب الرئيس احمدي نجاد عام 2005. وتعود آخر زيارة للأسد إلى طهران إلى شباط .2007
أما الرئيس الإيراني فقد زار دمشق مرتين آخرها في تموز 2007.


في بروكسل، صرح مسؤول في الاتحاد الأوربي بأن المهلة التي منحتها القوى الكبرى لإيران للرد على عرض يتعلق ببرنامجها النووي انقضت دون الحصول على رد من طهران مضيفاً أن الدبلوماسيين الأوربيين مستعدون للانتظار بضعة أيام أخرى للحصول على رد.
وكانت القوى الكبرى طلبت من إيران يوم 19 تموز الماضي الرد في غضون أسبوعين على عرضها التوقف عن فرض المزيد من العقوبات الدولية على طهران في حال تجميدها الأنشطة النووية الحساسة.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن المسؤول الأوربي الذي اشترط عدم ذكر اسمه بسبب حساسية المحادثات النووية "لا يجب أن نركز على المهلة كثيرا. المهم هو أن نحصل على رد واضح وبسرعة فلا يمكن حل الموضوع في يوم واحد"، بحسب تعبيره.

ذكر موظفو مستشفى أن خمسة فلسطينيين على الأقل ماتوا اختناقا كما أصيب 11 آخرون يوم الجمعة أثناء حفرهم نفقا تحت الحدود بين مصر وغزة.
ونقلت رويترز عن شهود انه كان يجري حفر هذا النفق لتهريب سلع من مصر إلى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
يذكر أن بعض سكان غزة يستخدمون الأنفاق لتفادي حصار إسرائيلي شُدّد بعد سيطرة حماس على قطاع غزة العام الماضي. كما تُستخدم الأنفاق أيضاً من قبل نشطين لتهريب السلاح من مصر إلى غزة.

نُقل عن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قوله السبت إن قبضة الإرهابيين باتت أقوى في باكستان.
وقد وردت ملاحظة كرزاي في سياق كلمة ألقاها خلال قمة قادة جنوب آسيا في العاصمة السريلانكية كولومبو وحضرها أيضاً رئيس وزراء باكستان.
يذكر أن العلاقات بين أفغانستان وباكستان المجاورة تدهورت في الشهور الأخيرة مع تكرار المسؤولين الأفغان الاتهام لرجال المخابرات الباكستانية بتقديم دعم سري لمسلحي حركة طالبان.

نفى ناطق باسم طالبان الباكستانية السبت ما ورد في بعض وسائل الإعلام الأميركية بأن الرجل الثاني في تنظيم القاعدة ايمن الظواهري ربما يكون قتل أو أصيب في ضربة صاروخية أميركية على الحدود الأفغانية يوم الاثنين الماضي.
ونقلت رويترز عن الناطق مولوي عمر تصريحه بالهاتف من مكان مجهول إن "هذا الزعم خاطئ مرة أخرى" و"لا أساس له من الصحة"، على حد تعبيره.

ختمَ رئيسا وزراء الهند وباكستان محادثات جرت بينهما في خلوة السبت في كولومبو بالاتفاق على إبقاء عملية السلام جارية على الرغم من التوتر المتزايد بين القوتين النوويتين.
وصرح وزير الخارجية الهندي شيفشانكر مينون بأن رئيس الوزراء الهندي منموهان سينغ ونظيره الباكستاني يوسف رضا جيلاني اتفقا على أن الأحداث الأخيرة مثل الاعتداء بالقنبلة على السفارة الهندية في كابل الشهر الماضي "هددت عملية السلام"، بحسب تعبيره.
والتقى رئيسا الوزراء على هامش القمة الخامسة عشرة لمجموعة التعاون الإقليمي في جنوب آسيا التي افتتحت السبت في كولومبو.

في مقديشو، عبّر عشرة من 15 وزيرا صوماليا عن نيتهم الاستقالة من مناصبهم بذريعة سوء استخدام رئيس الوزراء الصومالي نور حسن حسين لأموال الدولة.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن بيانٍ لهؤلاء "لا يمكننا البقاء في الحكومة وتقاسم مسؤولية ما يفعله رئيس الوزراء"، على حد تعبيره.
وأضاف البيان المشترك أنه "لم تحدث أي مبادرة في البرلمان منذ سبعة اشهر ووجدنا انه هناك استخدام خاطئ لموارد الأمة في الوقت الذي فشلت فيه الحكومة في واجبها في تحقيق الأمن"، بحسب ما نُقل عنه.
وجاء في النبأ أنه لا يوجد في مقديشو إلا ستة من الوزراء العشرة فيما أوضح مسؤول في مكتب رئيس الوزراء الصومالي أنه لم يتم حتى الآن تقديم أي استقالة رسمية للحكومة.

أخيراً، وفي باكو، أعلن الحزب الحاكم في أذربيجان السبت أنه قرر ترشيح الرئيس المنتهية ولايته الهام علييف إلى الانتخابات الرئاسية المقررة في تشرين الأول المقبل.
وكان علييف الذي يبلغ السادسة والأربعين انتُخب خلفاً لوالده حيدر في تشرين الأول 2003. وحصل علييف الابن في الانتخابات السابقة على اكثر من 75 في المائة من الأصوات لكن أذربيجان شهدت أعمال شغب وعدة اعتقالات في أعقاب عملية الاقتراع.

على صلة

XS
SM
MD
LG