روابط للدخول

إقبال العائدين من الخارج على شراء السيارات الفارهة في بغداد


سعد كامل – بغداد

تتجول في شوارع بغداد وبرفقة اعداد كبيرة من السيارات ذات الماركات القديمة وتلك التي دخلت بعد مرحلة التغيير والمعروفة بالمنفيست تتجول سيارات فارهة حديثةوبماركات عالمية تلفت الانتباه البعض منها تعود لدوائر الدولة واصحاب المناصب والشخصيات الحكومية والحزبية مثلما كان القسم الاكبر منها للميسورين من الاهالي ومن عاد مؤخرا الى البلد من اصحاب الاموال من التجار والمترفين بعد التحسن الملحوظ في الوضع الامني والذي كسرحاجز القلق والخوف وزاد من الاقبال على اقتناء تلك الانواع من السيارات الغالية بحسب ابو سيف صاحب معرض للسيارات...

ومع مايمر بها البلد من اوضاع اقتصادية متردية توقفت معها العديد من الاعمال التجارية والصناعية وزادت مصاعب الحياة ومعاناة الناس في الحصول على لقمة العيش الا ان ذلك لم يمنع من بروز طبقة اجتماعية مترفة تتمتع بامكانية مادية عالية انعشت حركة الطلب في سوق السيارات الحديثة والمعروضة باسعار غالية كما يؤكد ظافر الساعاتي صاحب معرض للسيارات.

ومع تلك الرغبة الكبيرة في اقتناء اخر موديلات السيارات الحديثة والتي يتبارز البعض ويتباهى لثمنها الباهض والتي غدت من بين مظاهر يسر الحال وعلو الجاه و رفع المنصب تخصصت بعض الامكنة لعرض وبيع تلك الانواع الفاخرة من السيارات بحسب ابو فاطمة صاحب احد تلك الانواع من المعارض.

ويبدو ان الاسعار الخيالية لتلك السيارات الغريبة لم تمنع البعض من الفقراء وبسطاء الحال من من تمتيع عيونهم باخر التقنيات المطروحة بعالم السيارات وهم يترددون بين الحين والاخر على تلك الانواع من المعارض كزبائن جدد وسط زحمة اصحاب الجيوب المليئة بالدنانير.

مشهد السيارات الحديثة اخذ يتكرر في عدد من المناطق الراقية من العاصمة مثلما زحف نحو بعض من ازقتها واحيائها الشعبية المتعبة والتي ارتفعت فيها القدرة الشرائية للكثيرين فجأة وخلال فترة قصيرة دفعت البعض الى الاستغراب و التساؤل عن مصدر تكاليف شراء تلك الانواع من السيارات.

على صلة

XS
SM
MD
LG