روابط للدخول

تباين ردود الفعل إزاء قرار وزارة الكهرباء منع استيراد المدافئ والسخانات الكهربائية


إذاعة العراق الحر – بغداد

أثارت مطالبة وزارة الكهرباء بعد استيراد المدافيء والسخانات الكهربائية،والتوجه نحو استخدام المدافيء النفطية والسخانات الشمسية،أثارت الدهشة لدى المواطنين الذين تحدثوا بألم حول معاناتهم الطويلة مع الكهرباء التي لم تتحسن منذ خمس سنوات،كما شعروا بالقلق من الشتاء القادم وما قد يصاحبه كالشتاءات السابقة من أزمات بالنفط والغاز،وقد لا يتمكنون من استخدام المدافيء الكهربائية ولا حتى النفطية.

وكانت وزارة الكهرباء قد وجهت مؤخرا بتشكيل ورشة عمل كبيرة من دوائر وزارة التخطيط بإسناد من وسائل الإعلام لوضع آلية اعتماد السخان الشمسي بدل الكهربائي والمدافيء النفطية بدل الكهربائية،على أن توضع ضوابط للسيطرة من خلال التعاون والتنسيق مع وزارتي التجارة والصناعة،وأيضا السعي لإصدار القوانين والضوابط اللازمة لمنع استيراد الأجهزة التي تزيد من استهلاك التيار الكهربائي والتوجه نحو استيراد الأجهزة الموفرة للتيار،وهو ما أثار حفيظة بعض المواطنين الذين عبروا عن سخريتهم من هذه المطالبة حيث تحدث أحد المواطنين بسخرية حول احتمال قيام وزارة النفط بمطالبة المواطنين باستخدام الحطب للتدفئة في الشتاء القادم.

في حين دافع الناطق الإعلامي لوزارة الكهرباء عزيز سلطان عن توجه الوزارة هذا الذي جاء نتيجة الهدر الكبير للطاقة الكهربائية جراء استخدام الأجهزة الكهربائية التي تستهلك كمية كبيرة من التيار الكهربائي،ليست فقط المدافيء وإنما أجهزة التبريد والسخانات وغيرها،أشار سلطان إلى تواصل وزارة الكهرباء العمل من اجل التنسيق مع المؤسسات المعنية للسيطرة على استيراد الأجهزة الكهربائية المستهلكة بشكل كبير للتيار،كما قلل سلطان من مخاوف المواطنين من الشتاء القادم فيما لو حظر استيراد المدافيء الكهربائية مشيراً إلى قيام وزارة النفط بتوزيع بطاقات الوقود على المواطنين في تموز الماضي والخاصة بتجهيزهم بكميات من النفط.

على صلة

XS
SM
MD
LG