روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الخميس 31 تموز


حازم مبيضين – عمان

تقول صحيفة العرب اليوم انه وبحسب بيانات دائرة الإحصاءات العامة فان العراق احتل المرتبة الاولى في الصادرات الاردنية بقيمة 217 مليون بزيادة مقدارها 62 مليون دينار حتى نهاية أيار الماضي وبنسبة ارتفاع بلغت حوالي 49 بالمئة. وقال رئيس جمعية المصدرين ان الاردن لم يأخذ حصته العادلة من الصادرات الى العراق " وان حصل هناك بعض التقدم لكنه اقل من مستوى الطموحات" معللا ذلك بالهاجس الامني. واكد جاهزية الاردن للتصدير للعراق لكنها تحتاج الى ترتيبات مع الحكومة العراقية.

وتنقل الدستورعن جبار اللعيبي المدير العام لشركة نفط الجنوب قوله ان تأهيل وإصلاح 225 بئرا نفطية خلال فترة 9 الأشهر الماضية سيعزز الإنتاج بزيادة متوقعة تتراوح بين 250- 300 ألف برميل لتقفز معدلات الإنتاج اليومي إلى مليونين و 300 ألف برميل عن معدلاتها الحالية التي نحو مليون و 970 ألف برميل" . وكشف المسئول العراقي عن خطة"تهدف إلى حفر 10 آبار نفطية في حقول اركطة و قبة صفوان المشتركة مع الكويت جنوب غربي البصرة وان الشركة انتهت من حفر بئرين نفطيين في حقل اركطة التي يبلغ إنتاجه 20 ألف برميل يوميا وبئرين في منطقة قبة صفوان التي يتراوح إنتاجها بين 6 و7 ألاف برميل يوميا".

وتنقل الغد عن نائب رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في العراق عمار الحكيم امس إن بلاده لا تريد أن تكون ضمن سياسة المحاور الإقليمية، قائلاً في مؤتمر صحفي بدمشق نحن ننظر إلى إيران على أنها صديق وتركيا صديق ونريد أن نبني أفضل العلاقات مع دول الجوار ومنها إيران. وقال أنه يعتقد أن السلاح يجب أن يحصر في الحكومة ومؤسساتها وأي تقدير للدفاع عن الوطن هو من مسؤولية الحكومة المنتخبة".

ومن تعليقات الكتاب يقول صالح القلاب في الراي إنه شيىء طبيعي ان يبحث الأكراد عن هويتهم الخاصة وأن يبدأوا رحلة السعي لإقامة دولتهم القومية المنشودة في إيران وفي تركيا وفي العراق .. وإن من حق الأكراد ان يسعوا لتطوير منطقة الحكم الذاتي في شمالي العراق لتصبح نواة دولتهم القومية المنشودة فهذا لا يعيبهم وهذا لا يشكل تآمراً على الأمة العربية بل دعماً لها والذين يرفضون ان تقيم هذه الأمة الشقيقة دولتها هم الذين يريدون خلق إسرائيل ثانية في خاصرة الوطن العربي.

على صلة

XS
SM
MD
LG