روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الاربعاء 30 تموز


احمد رجب – القاهرة

تقول صحيفة الأهرام المصرية شبه الرسمية إنه في إطار الجهود المكثفة لمطاردة فلول تنظيم القاعدة في جميع أنحاء العراق‏,‏ بدأت القوات العراقية والأمريكية عملية عسكرية مشتركة واسعة النطاق في محافظة ديالى شمال شرق البلاد والتي تعد آخر معاقل القاعدة في العراق‏.
وأوضح اللواء راغب العميري رئيس العمليات في بعقوية أن تنفيذ العملية العسكرية بدأ في ساعة مبكرة من صباح الأمس‏,‏ وبدأت عمليات مواجهة في عدد من الأحياء بمدينة بعقوبة التي تعتبر أحد المدن الرئيسية في المحافظة‏، وذكرت الصحيفة المصرية إن ذلك جاء في الوقت الذي هنأ فيه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي العراقيين بنجاح الاحتفالات الشيعية بذكري وفاة الإمام الكاظم وانتهائها دون وقوع خسائر‏,‏ مشيدا بتعاون العراقيين مع عناصر الأمن العراقي‏، ومن جهتها تنقل صحيفة الأهرام المسائي عن حديث لصحيفة يو اس توداي الأمريكية‏,‏ تأكيد قائد القوات الأمريكية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس أن معدلات العنف في العراق انخفضت إلى المستويات العادية محذرا من ارتفاعها مرة أخري في حال حدوث هجمات كالتي شهدتها بغداد وكركوك أمس الأول‏.
وأشار بترايوس إلى أن مستويات العنف تراجعت بشكل كبير منذ منتصف مايو الماضي وهذا يعكس وجود حد أدني للاستقرار حيث بات يتراوح عدد الهجمات اليومية بين‏25‏ و‏30‏ مقارنة بـ‏170‏ هجوما في نفس الفترة من العام الماضي‏,‏ وأضاف أن خسائر الجيش الأمريكي خلال يوليو الحالى هي الأقل منذ غزو العراق عام‏2003.‏
أما صحيفة الجمهورية فتنقل توصيات لمؤسسة أبحاث تقدم المشورة لوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" والجيش الأمريكي. بالاستعانة بالشرطة والمخابرات بدلا عن الجيش لمحاربة تنظيم القاعدة والتخلي عن استعمال مقولة "الحرب على الإرهاب" واستبدالها ب "مكافحة الإرهاب". ودعت الدراسة التي أجرتها مؤسسة راند كوربوريشن.

واشنطن إلى تغيير إستراتيجيتها في محاربة القاعدة. مشددة على أن الشرطة والمخابرات تشكل العمود الفقري في الجهود الأمريكية. نظرا إلى أن هذه الأجهزة هي أفضل تسليحا لخرق المنظمات "الإرهابية" ومطاردة قادتها. وحذرت الدراسة من أنه إذا كان الجيش الأمريكي استطاع أن يلعب دورا حاسما في تحسين القدرات المحلية لمحاربة من وصفهم بالمتمردين. فإن تدخله في مجتمعات مسلمة على العكس قد يحرك "نزعات إرهابية".

على صلة

XS
SM
MD
LG