روابط للدخول

موضوع الحلقة:عمالة الأطفال ومعاناتهم، في العراق


فريال حسين

رحلة أسبوعية جديدة مع برنامج (اجيال) و حلقة اليوم مخصصة لتسليط الضوء على المخاطر التي تسببها عمالة الأطفال على مستقبل جيل كامل في المجتمع العراقي حاضرا ومستقبلا..

المتجول في شوارع العاصمة والعديد من المدن العراقية يلاحظ ظاهرة عمالة ألأطفال والمرهقين المتزايدة وأنتشار صبية بأعمار متباينة في تقاطعات وساحات متعددة يبيعون الماء والمرطبات وعلب ورق التنظيف تحت لهيب الشمس المحرقة ، وكثيرا ما يتعرضون الى أمراض واصابات بالغة..وهناك أطفال يعملون في ورش تصليح السيارات في مهن صعبة ومجهدة لأعانة عوائلهم الفقيرة مثاما حصل للطفل (أحمد) الذي يعمل في ورشة تصليح السيارات وتحدث لمراسلنا في بغداد (عماد جاسم) عن صعوبة العمل وأهانة رب العمل له باستمرار بالضرب والكوي بالسيكارة وكشف لمراسلنا (عماد) تشوهات جسده جراء الحروق التي سببها صاحب الورشة..كما تحدث الطفل (أحمد) عن أخت له تصغره بعام واحد تعمل هي الأخرى في أحد البيوت كمنظفة وتلاقي عذابات مشابهة..المئات من الأطفال والأحداث يعيشون دون حد الفقر والعوز والجوع كالأخوين (كرار وحيدر) ويحملون قصصا تكاد تتشابه لدى جميع الذين فقدوا اباءهم ،ويسكنون في حي (التنك) عند حدود مدينة الصدر..

( تقرير عماد جاسم من بغداد)

امنيات جميع الأطفال والصبية الذين استمعنا الى قصصهم ومعاناتهم تتلخص بالعودة الى مقاعد الدراسة وهم يرون أقرانهم يذهبون صباحا الى المدارس، نأمل أن تلتفت الجهات المعنية الى مآسي هولاء الذين ربما سيصبحون في المدى القريب مشاريع لأعمال العنف والأجرام في العراق.. هذه تحية لجميع مستمعينا من (فريال حسين) والمخرج(نجيب بالاي) ..

على صلة

XS
SM
MD
LG