روابط للدخول

أطباء متخصصون في مجال أمراض الكلى يحذرون من خطورة مياه الشرب التي تحتوي على نسبة أملاح عالية


مصطفى عبد الواحد - كربلاء

أوصى عدد من الأطباء المتخصصين في مجال أمراض الكلى بضرورة مواجهة الأسباب التي تؤدي إلى الفشل الكلوي، خلال ندوة طبية عقدت مؤخرا في مدينة كربلاء، وحذر خلالها المتخصصون الأشخاص الذين يشعرون بأعراض تتعلق بالكلى حذروهم من التماهل وعدم مراجعة المستشفيات، لأن ذلك قد يفاقم الأمر ويعرضهم لمضاعفات قد تؤدي إلى تلف الكلى لديهم.
وفي لقاء خاص بإذاعة العراق الحر أشار الدكتور محمد عجرش مدير التعليم الطبي المستمر في دائرة صحة كربلاء، إلى أن أشخاصا عديدين أصبحوا يعانون من أمراض الكلى خلال السنوات الأخيرة، وأضاف:
" خلال الآونة الأخيرة ازدادت نسبة المصابين بمرض السكري بسبب نوعية الطعام وظروف العراق المعروفة، ومعلوم أن داء السكري أحد أهم الأسباب المؤدية إلى الإصابة الكلى".
وأوصى الدكتور محمد عجرش المواطنين بضرورة الاهتمام بنوعية طعامهم والتقليل من تناول الدهون والأطعمة الدسمة، كما أوصى بمواجهة البدانة وضرورة التقليل من الوزن، لأن زيادة الوزن من الأسباب التي قال إنها قد تؤدي إلى الإصابة بداء السكري ومن ثم الفشل الكلوي، على حد قوله.
وبالإضافة إلى الأسباب التي أشار إليها الدكتور محمد عجرش، أشار مشاركون في الندوة إلى أن زيادة نسبة الأملاح في مياه الشرب تشكل عاملا خطيرا يهدد الكثير من الأشخاص بالإصابة بأمراض الكلى، وكان الدكتور محمد ابحار، من محافظة النجف أحد أولئك الأطباء الذين حذروا من خطورة هذا الأمر، حيث قال:
المياه أحد أسباب أمراض الكلى خصوصا وهي باتت تتوفر على نسبة عالية من الأملاح، ما دفع الناس إلى شرائها من الأسواق، ونعتقد أنها حاوية أيضا على الكوليرا .
أما بعض الأطباء المتخصصين الذين شاركوا في ندوة أمراض الكلى، ومنهم الدكتور سعد الوائلي فأكدوا على أهمية تثقيف الناس على طرق الوقاية من امراض الكلى، وأبدى الدكتور الوائلي عدوم تفاؤله بخصوص هذا الجانب، حيث لايراجع مرضى الكلى الأطباء إلا بعد أن يصل المرض لديهم إلى مراحل متقدمة، مشيرا إلى أن نظام الغذاء والمياه غير الصالحة تسبب أمراضا للكلى وتؤدي إلى ترسبات فيها تضعف قدرتها على تخليص الجسم من الأملاح الزائدة.
بينما أشار الدكتور محمد إبحار إلى أهمية معالجة مرضى السكر للقضاء على معظم أمراض الكلى، لأن داء السكري هو السبب الرئيس وراء معظم أمراض الكلى، بحسب الدكتور ابحار ألذي أوصى بأهمية معالجة مرضى السكري للتقليل من الإصابة بأمراض الكلى.
ولمواجهة زيادة أعداد أمراض الكلى اقترح عدد من الأطباء الذين شاركوا في الندوة التي أقامتها الجمعية العراقية لأمراض الكلى ، اقترحوا أن يتم إنشاء مستشفيات خاصة بمرضى الكلى كما يشير الدكتور محمد عجرش

على صلة

XS
SM
MD
LG