روابط للدخول

تظاهرة سلمية في أربيل تندد بإقرار قانون انتخابات مجالس المحافظات


عبد الحميد زيباري – أربيل

تجمع يوم الثلاثاء في مدينة أربيل في تظاهرة سلمية آلاف المواطنين أمام مبنى المجلس الوطني لكردستان العراق (البرلمان)، منددين بمصادقة مجلس النواب العراقي على قانون مجالس المحافظات العراقية وبالأخص المادة 24 من القانون التي تنص على تأجيل الانتخابات في كركوك.

ورفع المتظاهرون الأعلام الكردية وهتافات ولافتات تدعوا إلى إلغاء العمل بالمادة 24 من قانون مجالس المحافظات وكتبوا عليها: "المشهداني صورة من صدام والمادة 24 من قانون مجالس المحافظات إحياء لسياسة التعريب في العراق."

وفي حديث مع إذاعة العراق الحر طالب عدد من المواطنين الذين تجمعوا أمام برلمان كردستان بتنفيذ المادة 140 الدستورية التي تنص على تطبيع الأوضاع في كركوك وإلغاء العمل بقانون مجالس المحافظات. الأكاديمي عبد الحميد البرزنجي قال:
"خرجنا للرد على العمل غير القانوني الذي حصل في البرلمان العراقي وبالتحديد المادة 24 من قانون انتخابات مجالس المحافظات."

وقالت إحدى المواطنات المشاركات في هذه التظاهرة:
"نطالب بالحرية لكركوك وكركوك مدينة كردستانية لأننا عبر التاريخ عرفنا بأنها كردية ونريد إعادتها إلى كردستان."

التدريسي صابر عزيز أحمد هاجم المؤيدين لقانون مجالس المحافظات بهذا الشكل:
"ما هو فرقهم عن صدام حسين؟ الآن نريد أن يكون بلدنا مستقلا وحرا ولا نريد العنصرية والطائفية. ونحن عراقيون ككل ونريد أن نعيش جميعا في ظل العلم العراقي."

وقدم المتظاهرون مذكرة احتجاج إلى أعضاء برلمان كردستان الذين كانوا في استقبالهم، وطالبوا البرلمان بإلغاء المادة 24 من قانون مجالس المحافظات.

من جانبه وفي حديث مع إذاعة العراق الحر قال كمال كركوكي نائب رئيس برلمان كردستان إن هذه التظاهرة بمثابة استفتاء شعبي ضد قانون مجالس المحافظات وقال:
"هذا التحشد الجماهيري هو استفتاء شامل على رأي الشعب وكون كركوك مدينة كردستانية وأن الجميع يريد إلغاء هذه المادة التي لا تستند إلى الدستور ولا إلى قانون وتفرق بين مكونات الشعب وهذا بداية لتقسيم."

إلى ذلك اعتبر آريز عبد الله عضو برلمان كردستان تجمع سكان أربيل أمام برلمان كردستان دليلاً على رفضهم لقانون مجالس المحافظات وقال:
"هذا دليل على الرفض القاطع من قبل جميع فئات شعب كردستان بجميع قومياته لأن المصادقة على المادة 24 من قانون الانتخابات تـُعتبر انقلاباً على الدستور وعلى الديمقراطية والتوافقات السياسية."

على صلة

XS
SM
MD
LG