روابط للدخول

1 آب سيشهد ظاهرة كسوف جزئي للشمس في إقليم كردستان


أحمد الزبيدي – السليمانية

ينتظر العديد من هواة متابعة الظواهر الطبيعية والفلكية في اقليم كوردستان العراق بفارغ الصبر حدوث احدى ابرز الظواهر الفلكية وهي كسوف الشمس في الاول من اب القادم بالاضافة الى حدوث ظاهرة خسوف القمر في السادس عشر من الشهر نفسه.

اذاعة العراق الحر التقت باحد الهواة المتابعيين لهذه الظاهرة الذي قدم من العاصمة بغداد لمتابعة هذا الحدث الفلكي المهم كما يصفه واكدلنا بانه اعد العدة لمتابعة الحدث من خلال تحظير عدد من العدسات الخاصة والنظارات الخاصة بالاضافة الى تزويد كامرت المحمولة بعدسات اسماها بالسوداء لتصوير هذه الظاهرة الفلكية
والشعب الكوردي كحالة من شعوب العالم له عادات وتقاليد ترافق هذه الظاهرة الفلكية فما هي تلك العادات الكاتب والباحث في شؤون التراث الكوردي محمد صالح توفيق اوضح ان الناس في كوردستان العراق كانوا يعتبرون هذه الظاهرة بانها نذير شؤم والبعض الاخر ربط بينها وبين الامراض الوبائية كالطاعون والبعض الاخر ربط بينها وبين يوم القيامة فكانت تذبح النذور والقرابين لمنع تجنب أي كوراث اخرى.

واضاف توفيق ان معظم الشعوب الاسوية كانت تفسر اختفاء قرص الشمس بان حوتا ما او تنين ضخم ابتلع الشمس اما الشعب الكوردستاني فكان يعتقد بان جبل ضخم يعرف بجبل قاف وهو جزء من سلسة جبال ضخمة تعرف بسلسة جبال قفقاف يخفي ضوء الشمس عنهم فيتم على اثر ذلك قرع الطبول والدفوف من اجل اعادة الشمس الى طبيعتها كما كما كانوا يظنون.

في حين حذر مدير دائرة الانواء الجوية في مدينة السليمانية دارا حسن فرج المراقبين لهذه الظاهرة من التعرض طويلا لاشعة الشمس اثناء حدوث هذه الظاهرة مشيرا الى وجود مخاطر صحية قد يتعرض لها المتابعين لهذه الظاهرة.
وكشف فرج عن ان هذه الظاهرة ستبدا في الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الاول من اب وتستمر لمة ربع ساعة فقط اما بالنسبة الى خسوف القمر فسيحدث في يوم السادس عشر من الشهر نفسه في الساعة التاسعة مساءً.

على صلة

XS
SM
MD
LG