روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف البغدادية الصادرة يوم السبت 26 تموز


محمد قادر

الحديث عن قانون انتخابات مجالس المحافظات لازال متصدراً اخبار وعناوين صحف بغداد التي صدرت يوم السبت.
فجريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي تخبرنا عن تواصل مساعي التوصل الى توافق بشأن قانون الانتخابات الذي اعادته هيئة الرئاسة الى البرلمان بعد نقضه، بسبب اعتراضات التحالف الكردستاني وقوى سياسية اخرى. مشيرة الصحيفة ايضاً الى دور رئيس الجمهورية جلال الطالباني في تأكيده اهمية ترسيخ مبدأ التوافق والعمل الجاد لمنع المحاولات التي من شأنها افساد الاجواء الوطنية التي تشهدها الساحة العراقية.
اما صحيفة المدى وفي ذات السياق تقول إن رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني (وبحسب ما علن في اربيل) سيزور بغداد في وقت لم يحدد لاجراء محادثات مع المسؤولين لبحث ازمة مصادقة البرلمان على قانون الانتخابات.

هذا ويرى ساطع راجي في جريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني انه بعيدا عن الاعتراضات الدستورية والقانونية هناك خرق أخلاقي حدث في عملية التصويت يؤشر الى عقليات وسلوكيات سياسية خطرة، فعندما لايلتزم النواب والقادة بإتفاقاتهم وتعهداتهم فمن سيلتزم إذن؟ وإذا كان النائب له قراران، واحد في السر وآخر في العلن (بحسب الكاتب) فمن ذا الذي سيكون في العراق جريئا؟ وإذا كانت بعض الكتل السياسية حتى اللحظة لم تنجح في إنتاج قرار داخلي موحد وبناء سياسي متماسك فمتى ستفعل ذلك؟!
وعلى حد قول ساطع راجي في جريدة الاتحاد

ومنها الى صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية التي نقلت ما جاء في حديث وزير المهجرين والمهاجرين خلال مؤتمر صحفي من ان هناك خطة عمل وتنسيق مع الوزارات الاخرى لاعادة المهجرين الى بلدهم، واصفاً الغرامات التي تفرضها بعض الدول المجاورة على المواطنين العائدين للعراق بانها غير منصفة. ومبيناً انه قد تم دفع 300 الف دينار للمستحوذين على بعض الدور التابعة للمهجرين لغرض اعادة اصحابها الاصليين اليها، مشيراً الى وجود ما يقارب 350 عقاراً مغتصباً في بغداد.

وفي خبر آخر لكن في جريدة الاتحاد نقرأ ما اكدته وزارة الاتصالات من ان بغداد تحتاج الى 1500 كاميرة لنقل المعلومات الى اجهزة المراقبة والسيطرة لاسناد عمل الاجهزة الامنية ضمن مشروع الكاميرات في العاصمة.
وكما ورد في الصحيفة.

على صلة

XS
SM
MD
LG