روابط للدخول

الأمم المتحدة تمول مشاريع لتوعية النازحين إلى إقليم كردستان بأهمية الانتخابات القادمة


عبد الحميد زيباري - اربيل

عقدت منظمة النجدة الشعبية في اقليم كردستان يوم الاثنين وبدعم من مكتب الامم المتحدة لخدمات وصندوق ائتمان العراق جلسة موسعة بمشاركة العديد من الباحثين والاكاديميين وممثلين عن المفوضية العليا للانتخابات وممثلي منظمات المجتمع المدني لاعداد الية حول كيفية توعية النازحين للمشاركة في انتخابات مجالس المحافظات العراقية القادمة.
وبحسب مسؤولين في منظمة النجدة الشعبية انهم سيقيمون ورشات عمل للنازحين في مدينة اربيل لتوعيتهم على اهمية انتخابات مجالس المحافظات وضرورة المشاركة فيها.
وفي حديث مع اذاعة العراق الحر اوضح هوكر جتو منسق البرامج في منظمة النجدة الشعبية بشكل مفصل الهدف من هذا الاجتماع الموسع وقال :
لايجاد الية لرفع التوعية للنازحين للمشاركة في انتخابات مجالس المحافظات العراقية القادمة لوضع منهاج عمل اساسي للمدربين والمحاضرين الذي سيزرون النازحين او عقد ورشات عمل لهم داخل منازلهم.
الى ذلك اشار هندرين محمد صالح مدير مكتب اربيل للمفوضية العليا المستقلة للانتاخابات ان الاف العوائل النازحة مسجلة في اربيل وعليها مراجعة مراكز التسجيل خلال الفترة المحددة لها واضاف: : هناك حوالي 12 الف رئيس عائلة من النازحين في محافظة اربيل وتم اصدار قوائم ملحقة لهم وعلى المهرجين مراجعة تلك المراكز وان لم تكن اسمؤهم موجودة عليهم مراجعة المراكز التموينية.
واكد مدير مكتب اربيل للمفوضية العليا للانتخابات على عدم مراجعة النازحين لمراكز التسجيل واضاف:
المشكلة الاساسية التي نواجهها لحد الان وهي عدم وجود التوعية ولحد الان لم نسجل اي مهجر في مراكز التسجيل.
من جانبه قال كمال الياس وهو نازح من مدينة نينوى الى اربيل ان النازحين لايرغبون في المشاركة في الانتخابات القادمة بسبب الاوضاع الصعبة التي يمرون بها واضاف في حديث مع اذاعة العراق الحر :
اكثر المهجرين لايرغبون المشاركة في الانتخابات لسبب الاوضاع الصعبة في زيارة مراكز التسجيل وكذلك نفكر العودة الى مناطقنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG