روابط للدخول

العراقيون يتابعون بشغف المسلسل التركي (نور)كبديل عما يفتقدونه من أجواء رومانسية


عماد جاسم – بغداد

اقبالا متزايد يغلب العوائل العراقية على متابعة المسلسلات التركية المدبلجة الى العربية ومنها مسلسل نور ومسلسل سنوات الضياع الذان يعرضان في بعض القنوات العربية بشكل متكرر حتى امست اوقات عرض هذة الاعمال شبة مقدسة عند العوائل حيث يتجمع افراد الاسرة من مختلف الاعمار امام شاشات التلفاز لملاحقة الاحداث المشوقة متناسين الهموم اليومية والازمات التي يعيشونها
زينة طالبة اعدادية اكدت لاذاعة العراق الحر بصراحة انها تترك كل المشاغل على اهميتها اثناء عرض هذة الاعمال لجمالية المناظر فيها وقدرة الممثللين والممثلات على تحريك المشاعر
اما ام زينة فتقول ان العوائل ملت مشاهد العنف في الواقع وفي الاعمال الدرامية العراقية والعربية لذلك فهي راغبة بمشاهدة اعمال رومانسية بحوارات وعلاقات دافئة تبعدها عن ازاماتها المتلاحقة وشاركتها القول ام دنيا التي اضافت ان شغف العوائل لهذة المسلسلات وتقليد الابناء والبنات قصات شعر الابطال وملابس الممثليين ايضا وتعليق صورهم في المنازل ناتج لجمالية العلاقات العاطفية الحميمة بين شخصيات المسلسلات بالاضافة الى جمالية الديكور والاجواء المنظمة
ولاجل ان نقترب الى التفسير العلمي والتحليل الاجتماعي لضاهرة تعلق العوائل لمتابعة المسلسلات التركية استمعنا الى راءي الدكتور قيس ياسين علم النفس الاجتماعي في كلية الاداب جامعة بغداد الذي بين ان هذا التعلق والحرص على المتابعة ناتج من محاولات صنع توازن نفسيمن خلال اندماج عالم افتراضي متخيل ينسيهم ازمة احداث الجسام ويرسم لهم لفترة محدودة عوالم مثالية يتمناها افراد يعيشون اوقاتا عصيبة.

على صلة

XS
SM
MD
LG