روابط للدخول

(المالكي)يؤكد على اهمية سيادة القانون وفرض سلطة الدولة وهيبتها


ليث أحمد – بغداد

أكد رئيس الوزراء نوري المالكي ومسؤولون حكوميون في عدة مناسبات ان الجهود التي بذلت على صعيد المصالحة الوطنية ومن خلال المؤتمرات التي عقدت بهذا الخصوص في داخل وخارج العراق أثمرت عن تجاوز الحرب الأهلية الأمر الذي أدى الى ان تشهد مناطق العراق تحسنا امنيا، ويبدو ان التوترات التي تحدث في بعض المناطق لاتعدو عن كونها مشاكل أمنية فقط فالتوترالطائفي قد أنحسر وقطع الطريق على الحرب الأهلية ويبدو ان مؤتمرات المصالحة الوطنية قد بدأت تأخذ منحىً جديدا يتمحور في نبذ العنف والجماعات المسلحة التي تقف وراءه والتأكيد على سيادة القانون وفرض سلطة الدولة وهيبتها وهو ماأكد عليه رئيس الوزراء نوري المالكي خلال مؤتمر عشيرة السواعد الذي عقد السبت ببغداد، المالكي شدد على ان الحكومة لن تسمح بعودة احداث العنف الطائفي الى العراق مهددا بمحاسبة كل من يحاول أعادة تلك الأيام.

يذكر ان عشيرة السواعد تتمركز في مناطق وسط وجنوب العراق في حين يسكن غالبية افرادها في محافظة ميسان وقد اكد عضو حزب الدعوة الاسلامية كمال الساعدي ان الغاية من وراء اقامة مثل هذه المؤتمرات هو حث القبائل العراقية على دعم مسيرة الحكومة وتعزيز سلطة القانون.

شيوخ عشائر السواعد أبدوا إستعدادهم لدعم توجهات الحكومة ومنع ابناء القبيلة من الانخراط مع اية جماعة مسلحة مهما كانت مسمياتها، السواعد طالبوا وفي البيان الختامي لمؤتمرهم الحكومة بالحفاظ على وحدة العراق وتفعيل قانون الاستثمار لأعادة اعمار البلاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG