روابط للدخول

غولدن براون في بغداد وملفاته متنوعة


نبيل الحيدري

* المصادقة على الوزراء الجدد بعد غيبة عام
* والصحفيون العراقيون ينتخبون قيادتهم ، وانتقادات تطال عملية الانتخاب

غولـدن براون في بغــداد وملفــاته متنــوعة
أعلن رئيس الوزراء البريطاني كولدن براون ان زيارته العراق تستهدف بالدرجة الأساس الاتفاق على تدريب وتأهيل القوات العراقية وتعزيز التعاون المشترك ، وأشار في مؤتمر صحفي عقده في السفارة البريطانية ببغداد التي وصلها السبت أن عديد القوات البريطانية قد تقلص من 44 ألفا في مرحلة من المراحل الى 4100 حاليا ، وقال :
لقد كنا في طريقنا الى تقليص عديد قواتنا. لقد كانت لدينا في مرحلة من المراحل قوة من 44 الف . حتى العام الماضي كان عديد قواتنا حوالي 5 آلاف و500 وفي الوقت الحاضر لدينا حوالي 4آلاف و100. بعد العملية التي جرت في البصرة أجلنا عملية تقليص عديد القوات في سياق ما تطلب منا من مراجعة لما يلزمنا من قوات هناك بما في ذلك للتدريب. هذا هو الوضع حاليا. المسالة هي تحديد ما نحتاج اليه لتحقيق التقدم المطلوب، ذلك هو المنطلق لكي نتخذ قرارنا حول المستقبل.

رئيس الوزراء نوري المالكي عقد مع نظيره البريطاني الزائر غوردن براون مباحثات تناولت أهمية بناء علاقات عراقية بريطانية طويلة الأمد ، وقال بيان لرئاسة الوزراء صدر السبت ان العديد من القضايا المتعلقة بالجوانب الاقتصادية المشتركة وأطر المشاريع الاستثمارية البريطانية في العراق بين البلدين قد نوقشت فضلا عن مستقبل الوجود البريطاني في العراق ، وتأتي زيارة رئيس الوزراء البريطاني براون التي بدأها السبت الى بغداد في فترة تشهد حراكا دبلوماسيا بين العراق والمحيط الإقليمي والدولي ، وفي قراءة للزيارة التي تعتبر الثالثة من نوعها لبراون منذ توليه رئاسة الوزراء خلفا لتوني بلير في حزيران 2007 أوضح الكاتب السياسي عبد المنعم الاعسم من لندن ان رؤساء الحكومة البريطانية دأبوا على القيام بزيارات الى العراق خلال السنوات الخمس الماضية لكنه اعتبر زيارة براون الأخيرة مميزة لأسباب أجمَلها في حديثه لإذاعة العراق الحر بالقول :
" هذه الزيارة استثنائية بالمعنى الذي تعنيه التطورات العراقية الحالية وخصوصا مع الجدل الدائر حول الاتفاقية الثنائية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة .."

وتأتي زيارة رئيس الحكومة البريطانية في موسم شهد تحركات دبلوماسية وزيارات لشخصيات سياسية الى بغداد ، في غضون ذلك أعلن عدد من الدول العربية عن النية بإرسال أو تسمية سفراء لها في بغداد ، الكاتب السياسي عبد المنعم الاعسم تحدث عن ذلك منوها الىالتحسن الأمني النسبي :
"استتباب الوضع الامني او التحسن الأمني على وجه الدقة شجع الكثير من دول المنطقة ودول العالم على التفكير في مد جسور العلاقات مع العراق لان هذا البلد مثلما قال رئيس الوزراء التركي ان أمن العالم وأمن المنطقة من أمن العراق ... "

زيارة براون الى بغداد تأتى بعد يوم واحد من توصل الرئيس الامريكي جورج بوش ورئيس الوزراء نوري المالكي خلال اجتماع عبر الدائرة التلفزيونية أجرياه الجمعة الى اتفاق بتضمين الاتفاقية التي تبحث حاليا بين الطرفين افقا زمنيا عاما لتحقيق الاهداف المرجوة ومنها استعادة السيطرة الأمنية العراقية على المدن والمحافظات والمزيد من تخفيض القوات الأمريكية في العراق ،

لبريطانيا 4100 جندي حاليا في العراق يتواجد اغلبهم في قاعدة عسكرية بالقرب من البصرة ، وكالة رويترز نقلت عن متحدث بأسم براون انه سيركز على الجانب الاقتصادي خلال زيارته بما في ذلك السعي لتشجيع الاستثمارات في البصرة فضلا عن مستقبل الوجود البريطاني في العراق ،
بيان لرئاسة الجمهورية صدر بعد لقاء الرئيس جلال طالباني رئيس الحكومة البريطانية كولدن براون أشار الى اهتمام الأخير بالتعاون الاقتصادي بين البلدين ودور بلاده والشركات البريطانية في عملية أعمار و إعادة بناء العراق ، عبد المنعم الاعسم:
(( عبد المنعم الاعسم ))

** *** **

المصادقة على الوزراء الجـدد بعد غيـبة عـام
صادق مجلس النواب في جلسته يوم السبت على قائمة المرشحين لشغل الوزارات الشاغرة والتي شملت نائبا لرئيس الوزراء فضلا عن تسعة وزراء خمسة منهم من جبهة التوافق العراقية و أربعة من الائتلاف العراقي الموحد،
القائمة التي صوت عليها البرلمان شملت الدكتور رافع العيساوي نائبا لرئيس الوزراء، وعبد ذياب العجيلي لوزارة التعليم العالي، وماهر دلي ابراهيم الحديثي لوزارة الثقافة، وفاروق عبد القادر عبد الرحمن وزيرا للاتصالات، ومحمد مناجد عيفان الدليمي وزيرا للدولة للشؤون الخارجية، ونوال مجيد حميد وزيرا للدولة لشؤون المرأة". كمرشحين من جبهة التوافق .
وكان الوزراء الأربعة الآخرين الذين قدمتهم قائمة الائتلاف العراقي الموحد، هم كل من عامر عبد الجبار إسماعيل وزيرا للنقل، وقحطان عباس نعمان وزيرا للدولة لشؤون الساحة و الآثار، وخلود سامي عزارة لوزارة الدولة لشؤون المحافظات، وثامر جعفر الزبيدي لوزارة الدولة لشؤون المجتمع المدني".
خطوات عودة وزراء التوافق الى الحكومة رافقتها تجاذبات كثيرة من داخل الجبهة وخارجها ، لكن الناطق باسم جبهة التوافق سليم الجبوري أكد وفي حديث خاص لإذاعة العراق الحر إلا اعتراض على أسماء وزراء الجبهة :
تم التصويت بالأغلبية المطلقة على الوزراء واعلنت رسميا عودة التوافق الى الحكومة وحصل ذلك بإقرار الكتل السياسية الموجودة وليس هناك اعتراض حالي ..

وكانت جبهة التوافق التي تحوز على 39 مقعدا من مقاعد مجلس النواب العراقي الـ 275 سحبت وزراءها الخمسة من حكومة نوري المالكي مطلع آب الماضي بسبب عدم الاستجابة لمطالب تقدمت بها أبرزها المشاركة في القرار السياسي والأمني ، الآن عادت جبهة التوافق الى الحكومة بعد أن غاب وزراؤها عن مناصبهم منذ حوالي عام، ولكن بآية رؤية وخارطة ؟ سليم الجبوري ثانية :
" .. هناك اتفاق بين جبهة التوافق والحكومة بشكل عام أن تدعم الحكومة ضمن توجهاتها الوطنية وان تدع الحكومة لها مجال المشاركة الفاعلة الحقيقية .. "


** *** **

الصحفيون العراقيون ينتخبون قيادتهم ، وانتقادات تنال عملية الانتخاب
أعلنت نقابة الصحفيين العراقيين نتائج انتخاباتها للدورة ال18 لانتخاب نقيب الصحفيين ونائبيه إضافة الى مجلس النقابة بمشاركة 1013 صحفيا أدلوا بأصواتهم يوم الجمعة بأشراف لجنة قضائية شكلها مجلس القضاء الأعلى للإشراف على الانتخابات التي أسفرت عن فوز مؤيد اللامي بمنصب النقيب و حصوله على 403 أصوات ، وحل كل من غازي شايع و عماد عبد الأمير في منصبي نائب النقيب ، بينما اختير سبعة صحفيين للهيئة الإدارية ، مؤيد اللامي وفي حديث الى إذاعة العراق الحر قيًم الانتخابات وعلق على الانتقادات التي طالت أجواء العملية الانتخابية فقال :
ألف وثلاثة عشر صحفيا شاركوا في عملية التصويت ربما كان العدد الذي دخل القاعة أكثر ...

لكن د هاشم حسن أحد المرشحين لمنصب النقيب انتقد ما رافق أجواء الانتخابات التي جرت يوم الجمعة من فوضى وعدم تنظيم وعدم مناقشة التقرير المالي والتقرير الإداري ومسيرة النقابة في المرحلة الماضية وخطتها المستقبلية وقال في حديث لاذاعة العراق الحر:
"أبسط وصف موضوعي نستطيع القول أنها شهدت فوضى كبيرة في التنظيم وعدم السيطرة على القاعة وحتى بعض التفاصيل المعيبة ان تلصق بالوسط الصحفي ومنها الصراع والعراك للحصول على بطاقة الطعام وايضا ًمنح الهويات حتى داخل القاعة .. "

وأعتبر أستاذ الصحافة في كلية الإعلام كاظم المقدادي أن السماح بانضمام أعداد كبيرة ممن اسماهم بأنصاف الصحفيين الى النقابة لن يتيح انتخاب قيادة مهنية جيدة بحسب رأيه :
" بالتأكيد فان الانتخابات هي ظاهرة حضارية ديمقراطية ولكن هناك خللا في مفهوم هذه الانتخابات وهناك خللاً في تركيبة الهيئة العامة يعني هناك آلاف دخلوا نقابة الصحفيين وهم ليسوا بصحفيين .. "

وقد واجه الصحفيون والإعلاميون العراقيون مخاطر كثيرة بعد تغيير النظام السابق في نيسان عام 2003 ، وسقط جراء العنف وحوادث الاغتيال حوالي 280 صحفيا عراقيا ، في مقدمتهم النقيب السابق شهاب التميمي الذي توفي جراء إصابته نتيجة عملية اغتيال في شباط الماضي ، وفي تقييم للأداء المهني لنقابة الصحفيين خلال السنوات الخمس الماضية قال استاذ الصحافة كاظم المقدادي أن النقابة تحولت في عملها أحيانا الى جمعية أكثر منها نقابة ونوه الى التغييب المهني الذي تعرضت له النقابة وعلى مدى عقود :
" ..أداؤها للآسف ضعيف بمعنى الكلمة لان مشكلتنا في العراق أولا خلال الخمسة وثلاثين سنة التي مضت محت هوية النقابة والنقابة صارت انعكاس سياسي للدولة وانعكاس لأطراف سياسية في الدولة والانتخابات كانت تجري .. "

وتشهد أغلب الانتخابات التي جرت لبعض النقابات والجمعيات الى تأثير الاجندات السياسية والطائفية خلال السنوات الخمس المنصرمة ولكن نقيب الصحفيين مؤيد اللامي يؤكد أن العملية الانتخابية التي جرت الجمعة ونتائجها تؤكد أن معيار المهنية والوطنية كانت العنصر الحاسم وشدد على عدم تأثير الاجندات الطائفية والسياسية على اختيار الصحفيين لقيادتهم النقابية :
"..الحمد لله لم تتمكن هذه الآجندات من الدخول الى النقابة على مدى خمس سنوات ونصف وحتى في هذه الانتخابات رغم محاولات البعض مع الأسف .. "

على صلة

XS
SM
MD
LG