روابط للدخول

تعددت الأسباب .. والزراعة في أزمة


إذاعة العراق الحر – الموصل

حذر خبراء زراعيون من ان العراق مقبل على ازمة زراعية بدات واضحة المعالم بتصحر اجزاء كبيرة من اراضية واستيراده لمحاصيل زراعية كان يصدرها سابقا ، الامر الذي يستدعي التفاتة من المعنيين خاصة فيما يتعلق بمعالجة مشاكل الفلاحين الميدانية والتشريعات المتعلقة بالزراعة . . وهذا ما تحدث به لاذاعة العراق الحر استاذ الارشاد الزراعي في كلية الزراعة والغابات بجامعة الموصل ( الدكتور نجم الدين عبد الله سليم ) :
هناك بوادر ازمة زراعية يجب ان يلتفت لها المهتمون . . لماذا يتدهور الانتاج الزراعي ؟ لماذا نستورد بعد ان كنا نصدر ؟ نامل ان يصل صوتنا للمسؤولين وان يتعاون الجميع من اجل انتشال الواقع الزراعي العراقي وذلك بمعالجة مشاكل الفلاح وكذلك التخلف الانتاجي قياسا للمعايير العالمية .

اكاديميون ارجعوا تردي الواقع الزراعي العراقي الى جملة اسباب اهمها ما يتعلق بالسياسات الزراعية والتخطيطية ، وسوء استخدام المياه مع عدم تفعيل التكنولوجيا والتصنيع الزراعي ، طارحين مقترحات لتجاوز هذه المشاكل . . استاذ الاقتصاد الزراعي ( زويد فتحي ) :
المعوقات تتمثل بعدم توفر المياه وتخلف التصنيع الزراعي وعدم الاستفادة من التكنولوجيا والبحث العلمي ، وهناك مقترحات لمعالجة مشاكل النمو الزراعي منها حث القطاع الخاص على الاستثمار الزراعي ومعالجة مشاكل المياه وتطور اجهزة البحث العلمي الى جانب الارشاد الزراعي .

الفلاحون طالبوا بالدعم الحكومي وحل مشاكلهم مع توفير مستلزماتهم الزراعية ، وايضا الاخذ بالبحوث العلمية المهتمة ، وذلك لتفادي مشاكل اقتصادية حادة ومجاعة محتملة قد يعانيها العراق :
نطالب بدعم الدولة للفلاح من خلال توفير كافة احتياجاته ومستلزماته الزراعية ليصدر حاصلاته كالسابق ، وان تنقل البحوث والمقررات العلمية الى الواقع الميداني وبخلاف ذلك سنتعرض الى مجاعة والعراق بلد زراعي والموصل وكما هو معروف عنها سلة الخبز فيه .

كما هو معروف فان العراق بلد زراعي والموصل تمثل سلة الخبز فيه ، الا ان هذا الواقع تراجع اليوم كثيرا لاسباب عديدة ، ما جعله يعتمد عل الاستيراد في تامين الكثير من المحاصيل الزراعية بدل تطور زراعتها واغراق السوق العالمية بصادراته منها .

على صلة

XS
SM
MD
LG