روابط للدخول

الشان العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الخميس 17 تموز


حازم مبيضين – عمان

تقول صحيفة العرب اليوم ان القوات العراقية تسلمت الاربعاء من القوات الامريكية الملف الامني في محافظة الديوانية خلال احتفال رسمي , شارك فيه مسؤولون حكوميون وممثل عن الجانب الامريكي. وتعد الديوانية الواقعه المحافظة الاهدأ بين محافظات البلاد , وخاطب موفق الربيعي مستشار الامن القومي ابناء الديوانية قائلا لقد حان الوقت الان لابناء المدينة لطي صفحة الامن وبدء صفحة جديدة من اعادة البناء من اجل ايجاد وظائف جديدة وجعل المحافظة اكثر ازدهارا بين جميع المحافظات الاخرى. وقال نائب رئيس مجلس النواب خالد العطية في كلمته امام الحضور ان المناسبة اليوم تمثل صفحة مشرقة في سلسلة النجاحات التي تشير الى استكمال مهارات وقدرات القوات العراقية.

وتقول الراي ان مجلس النواب العراقي حدد يوم الاثنين القادم موعدا نهائيا لاجراء التصويت على قانون الانتخابات المحلية. وتمكن البرلمانيون العراقيون خلال الفترة الماضية من حسم اغلب النقاط العالقة التي كانت تواجه اقرار القانون الا ان المعضلة الرئيسية التي مازالت تواجه اقرار وتشريع القانون هي كيفية اجراء الانتخابات في كركوك. ويهدد الفشل في التوصل الى توافق بشان قضية كركوك الى احتمال تاجيل الانتخابات القادمة او احتمال استثناء مدينة كركوك من الانتخابات وهما احتمالان يرفضهما الغالبية من اعضاء البرلمان. وتقول الدستور ان مسؤولا اداريا كرديا رفيعا في محافظة كركوك هدد بقطع امدادات النفط عن سائر ارجاء العراق في حال استمرار تدخل مجلس النواب في العملية الانتخابية في المحافظة الغنية بالنفط. وقال رئيس مجلس محافظة كركوك خلال مؤتمر صحافي انه لولا جروح العراق الكثيرة والفوضى الادارية لاوقفنا عملية تصدير النفط من حقول كركوك، وان اتخاذ إي قرار دون الرجوع الى مجلس المحافظة امر مرفوض محتى ولو كان بموافقة جميع اعضاء البرلمان". واكد ان "اي قرار يتخذ دون الرجوع الى الدستور سيؤدي الى مشاكل".

وتقول الغد ان مصدرا مطلعا في هيئة الهلال الأحمر العراقي أفاد بأن رئيس الهيئة سعيد اسماعيل حقي هرب إلى خارج البلاد على خلفية اتهامه بقضية اختلاس بعد أن عجزت السلطات التنفيذية عن تنفيذ أمر القبض الصادر ضده واضاف المصدر إن المسؤولين متهمان بقضايا تتعلق بالفساد المالي والاداري، وقد أصدرت محكمة التحقيق المركزية في بغداد الكرخ أمري قبض ضدهما استنادا الى قانون العقوبات العراقي، المتعلق باختلاس أموال الدولة".وناشد المصدر رئيس الوزراء ووزير الداخلية التدخل المباشر، وفتح تحقيق في القضية، ومحاسبة كل من أسهم بعرقلة تنفيذ أوامر القبض، فضلا عن مفاتحة الشرطة الدولية "الانتربول" وهيئة النزاهة لاستقدام رئيس هيئة الهلال الاحمر، وفسح المجال أمام السلطات القضائية لاخذ دورها في تطبيق القانون من منطلق (لا أحد فوق القانون).

على صلة

XS
SM
MD
LG