روابط للدخول

العشائر العراقية: سنسعى في الانتخابات المقبلة إلى عدم الخضوع لأية تأثيرات حكومية وسياسية وحزبية


إذاعة العراق الحر – بغداد

لعبت العشائر العراقية دوراً بارزاً خلال العمليتين الانتخابيتين اللتين جرتا بعد سقوط النظام،ومارس العديد منها تاثيراً واضحاً في تشكيل خيارات الناخبين من أبنائها،ولأن انتخابات مجالس المحافظات من المقرر لها أن تنطلق في شهر تشرين الأول المقبل،ستقوم المكونات والشخصيات المرشحة للانتخابات بالتوجه الى شيوخ العشائر طمعاً في كسب أصواتهم وأصوات أبناء العشيرة،الاّ ان عدداً كبيراً من هؤلاء الشيوخ اكدوا بأنهم سيصوتون للأكفأ فقط ولن يتعرضوا الى اي تأثير من أي كيان أو شخصية حزبية أو سياسية.

وعولت الحكومة العراقية كثيرا على العشائر في تحقيق الاستقرار الأمني في عموم البلاد،كما ان للعشائر ثقلها في تحقيق المصالحة الوطنية،وفي الوقت نفسه تسعى العشائر في الانتخابات القادمة الى عدم الخضوع لاية تاثيرات حكومية وسياسية وحزبية عند الإدلاء بأصواتها،ويقول الشيخ كريم مهاوي المحمداوي ان الانتخابات وأسماء المرشحين من الاحزاب والشخصيات يكثر تناولها بشكل شبه يومي في مجالسهم ومضايفهم،حيث يتفق الجميع على إختيار من يستطيع خدمة المواطنين.

وتبدي معظم العشائر العراقية تأييدها لإجراء الانتخابات كخطوة مهمة في تفعيل مجالس المحافظات من خلال زج من يمتلك القدرة لتقديم الأفضل للناس،حيث يرى شيوخ عشائر ان عدداً من السياسيين ممن تم إنتخابهم سابقا لم يقدموا ماوعدوا به،كما أشار لذلك الشيخ خالد الحصموتي،الذي أضاف أيضا عدم إمكانه الضغط على ابناء عشيرته للتصويت على هذا الاسم أو ذاك كما فعل في المرات السابقة في مسعىً منه لعدم تحمّل كامل المسؤولية في الاختيار وانما سيكتفي بالتوجيه فقط.

على صلة

XS
SM
MD
LG