روابط للدخول

الأوساط الثقافية العراقية تحيي ذكرى رحيل المفكر والباحث اللامع علي الوردي


عماد جاسم – بغداد

تمر هذة الايام الذكرى الثالثة عشر لرحيل العلامة والباحث الاجتماعي والمفكر المثير للجدل في الاوساط الثقافية والاكاديمية والاجتماعية انة الدكتور علي الوردي الذي اغنى المكتبة العراقية والعربية بعشرات المؤلفات التي تناولت بعمق الشخصية العراقية وتطور المجتمع العراقي عبر عقود من الزمن تلاميذ الوردي ادامو المؤسسات الحكومية لعدم استذكارهامفكر من الطراز الاول وقف بوجة سلطة النظام السابق بطروحاتة الجريئة ومنعت كتبة كما اوضح تلميذة الكاتب والباحث باسم عبد الحميد حمودي الذي عاد ذكرياتة الى ايام الدراسة في خمسينيات القرن الماضي مستذكرا ما لاقاة الوردي من ضغوط واعتراضات من مؤسسات حكومية ودينية بسسب افكارة التنويرية وانتقادة قيم البداوة في شخصية الفرد العراقي.

والطريف في الامر انة رغم مرور هذة الاعوام على رحيل الوردي الا ان كتبة ما زالت تسجل ارقاما قياسية في المبيعاتحسب ما اشار صاحب مكتبة السعدون عماد المسعودي مبينا ان هناك اقبالا ملفت للنظر على مؤلفات الوردي رغم غلاء اسعارها كونها تطبع خارج العراق.

وعزا كتاب وباحثون هذا الاقبال على شراء كتب الوردي خاصة في الاعوام الاخيرة لانها منعت في زمن النظام السابق ويؤكد الكاتب علي حسين ان دراسات الوردي طرحت افكارا واضحة وعلميةعن اسباب العنف في العراق عبر عقود من الزمن استقطبت اهتمام العراقيين وتعمقت في تفاصيل الشخصة العراقية في ميلها الى التطرف كما بين الباحث والمؤرخ عيسى الصباغ ان مختلف فئات المجتمع تعود لقراءة الوردي بعمق معلمية اكثر هذة الايام بعد ان تاكدت من نجاح دراساتة في كشف ابعاد الشخصية العراقية واثر المخلفات التاريخية على المجتمع العراقي المتازم والمتارجح بين البداوة والتحضر.

على صلة

XS
SM
MD
LG