روابط للدخول

تأسيس جهاز التقييس والسيطرة النوعية في إقليم كردستان


أحمد الزبيدي – السليمانية

شهد إقليم كردستان العراق وبعد العام 2003 انفتاحا تجاريا واقتصاديا على معظم دول العالم الا ان هذا الانفتاح كان منقوصا بسبب عدم وجود جهاز للتقييس والسيطرة النوعية الذي من شانه مراقبة جميع السلع والبضائع الداخلة للاقليم ومعرفة مدى جوده وصلاحية هذه البضائع.

وغياب الرقابة على صلاحيات البضائع خاصة الحيوية منها والتي تمس حياة المواطن منها الاغذية والادوية جعل الاقليم ساحة لعدد من التجار الذي يستوردون بضائع لايعلم مصدرها او حتى تم التلاعب بصلاحيات انتاجها والمتضرر الوحيد كان هو المستهلك.

والان وبعد مرور خمس سنوات على ذلك الانفتاح تم الاعلان عن تشكيل جهاز للتقييس والسيطرة النوعية في الاقليم خلال مؤتمر عقد في مدينة السليمانية وبرعاية اتحاد مستوردي كوردستان.

اذاعة العراق الحر حضرت المؤتمر والتقت بممثل الرئيس العراقي للشؤون التجارية والاقتصادية في اقليم كوردستان العراق عبد الله الحاج سعيد الذي اكد ان الاعلان عن تشكيل جهاز التقييس والسيطرة النوعية سيمنع العديد من البضائع الرديئة التي سبق وان غزت الاقليم من الدخول مرة اخرى وهذا سينعكس ايجابا على وضع المواطن.

عدم وصول اجهزة الفحص كان السبب وراء تاخر اعلان تشكيل جهاز التقييس والسيطرة النوعية
وتساءل الكثير من الحاضرين والذي كان معظمهم من رجال الاعمال عن الاسباب التي كانت وراء التاخر في الاعلان عن هذا تشكيل هذه الجهة الرقابية حتى الان عبد الله الحاج سعيد اكد ان تاخر وصول الاجهزة الخاصة بعمليات فحص المواد ومعرفة صلاحياتها هو احد ابرز الاسباب التي كانت تقف وراء هذا التاخيير
اما رجال الاعمال وخصوصا المصنعيين المحليين منهم فقدعبروا عن ارتياحهم كون ان معظم البضائع الرديئة التصنيع والتي غزت الاسواق ستختفي منه وهذا سيفسح المجال امام الصناعة المحلية للتنافس من جديد مع البضائع المستورده كما تحدث لنا رجل الاعمال نوروز الخفاف.

غياب التخطيط المسبق لمحاور المؤتمر
خلال تجوالنا في اروقة المؤتمر سجلنا عددا من الملاحظات منها عدم تطرق الحاضرين الى مسالة التبادل التجاري بين محافظات الوسط والجنوب وبين محافظات الاقليم كما ان معظم النقاشات اغفلت ايضا مسالة الرقابة على الانتاج المحلي سواء للبضائع او حتى الاغذية و كما لم يضع المؤتمر حلولا من شانها تحد من عمليات التهريب كل هذه الملاحظات وضعناها اما انظار القائمين على هذا المؤتمر الان انهم رفضوا التعليق عليها بحجة ان الاعلان عن تشكيل جهاز التقييس والسيطرة النوعية لازال في مراحلة الاولية.

على صلة

XS
SM
MD
LG