روابط للدخول

مسؤول كردي يصف زيارة أردوغان الى بغداد بالمهمة جدا


أحمد الزبيدي – السليمانية

لازالت ردود افعال السياسيين الكورد تتوالى حول زيارة رئيس الوزراء التركي رجب الطيب اوردغان الى بغداد ولقاءه بعدد من المسؤولين العراقيين رفيعي المستوى وتوقيعه على الاتفاقية التي وصفت بالجيدة من قبل الحكومة العراقية
ورغم مرور نحو اربعة ايام على تلك الزيارة التي استمرت لمدة يوم واحد الا ان مواقف الجهات السياسية الكوردية بدات الان بالظهور الى سطح الاحداث ففي الوقت الذي وصف فيه رئيس المجلس الوطني الكوردستاني عدنان المفتي هذه الزيارة بالتاريخية والتي من شائنها ان تقوي العلاقات بين بغداد وانقرة واربيل
في هذا الوقت بدات تصريحات تظهر من هنا وهناك ومن قياديين كورد يصفون بها الزيارة بانها كانت بروتوكولية ليس الا .
وكان اخر المواقف السياسية الكوردية تجاه هذه الزيارة ما اعلنه الناطق الرسمي باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني الملا بختيار خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة السليمانية وصف فيه زيارة اوردغان للعراق بانها مهمة جدا وجاءت في توقيت حساس جدا ومصيري للمنطقة ككل على حد تعبيره .
الاتحاد الوطني الكوردستاني الذي يتزعمه الرئيس جلال الطالباني هو الحزب الحاكم في مدينة السليمانية وصف مسالة حزب العمال الكوردستاني وتواجده على اراضي الاقليم بانها مشكة عويصة مؤكدا وعلى لسان ناطقه الرسمي بان على الحكومة العراقية اغتنام الاجواء الجيدة التي خلفتها الزيارة لحل هذه المسالة ومن خلال الطرق السلمية
وفي الوقت الذي قلل فيه عدد من السياسيين الكورد من شان هذه الزيارة باعتبار ان اوردغان لم يلتق باي من قيادات الاقليم واجراء مباحثات تحدد العلاقة بين الاقليم وتركيا
في هذا الوقت رد المستشار الاعلامي لرئيس المجلس الوطني الكوردستاني طارق جوهر على هذه التصريحات بان أي اتفاقيات كانت قد وقعت من قبل الحكومة العراقية مع الحكومة التركية فان بوابة تنفيذ هذه الاتفاقيات هو اقليم كوردستان العراق والذي قد يكون هو المستفاد الاكبر من هذه الاتفاقيات .
جهات سياسية كوردية اخرى وصفت زيارة رئيس الوزراء التركي للعراق بانها جاء لدوافع اقتصادية ليس الا
وهذا ما دفع الناطق الرسمي باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني الملا بختيار للدفاع عن هذه اسباب هذه الزيارة من خلال التاكيد على وجوب معرفة التفاصيل الدقيقة لنتائج هذه الزيارة قبل الشروع بالحكم على جميع تفاصيلها
يذكر ان زيارة رئيس الوزراء التركي رجب الطيب اوردغان للعراق تعد هي الاولى من نوعها من عام 2003 ووصفت هذه الزيارة بانها ناجحة وتاريخة ومن قبل اطراف سياسية عديدة .

على صلة

XS
SM
MD
LG