روابط للدخول

الأوضاع الأمنية في العراق كانت على رأس الأسباب التي أدت الى تزايد ظاهرة العنف ضد المرأة


محمد كريم – بغداد

تشير تقارير المنظمات الانسانية الدولية الى جانب تقرير وزارة حقوق الانسان العراقية الصادر في تموز يوليو الحالي الى تفشي واستفحال ظاهرة العنف ضد المرأة بشكل غير مسبوق في المشتمع العراقي منذ لعام 2003 خصوصا في محافضتي البصرة وبغداد اللتين سجلتا الرقم الاعلى في حوادث قتل النساء خلال العام 2007 فقط.
الامر الذي دفع بعدد غير قليل من منظمات المجتمع المدني والبرلمانيين الى قرع ناقوس الخطر لاسيما بعد الدراسات الاستقصائية التي اجرتها تلك المنظمات عن اسباب تفشي حالات العنف ضد المرأة والتي كان الوضع الامني على رأسها كما جاء في الدراسة التي اعدتها المحامية تأميم العزاوي من منظمة المرأة والمستقبل العراقية وشملت 200 امرأة في محافظات بغداد وديالى والموصل والبصرة والانبار.

في الوقت ذاته اوضحت العزاوي النتائج التي افرزتها الاسباب سالفة الذكر.

الى ذلك تشير عضو مجلس النواب العراقي صفية السهيل الى جهل الرجل بحقوق المراة قد يجعله يمارس العنف ضدها دون علمه لتصوره ان مايفعله امر طبيعي.

في حين اكدت الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة لامعة الطلباني اهمية تثقيف المراة لمنحها الشجاعة للمطالبة بوقف العنف ضدها.

وفي السياق ذاته انتقدت عضو مجلس النواب العراقي صفية السهيل ماوصفته بحمل الحكومة العراقية شعارات انصاف المرأة دون تطبيقها كما يجب.

على صلة

XS
SM
MD
LG