روابط للدخول

العراقيون باتوا أقل أكتراثا بموضوع الأعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة


عادل محمود – بغداد

كثيرة هي القرارات المعطلة والتي بحاجة إلى حسم، ومن ابرز المتعلقات التي استدامت والتي ظل المواطن يسمع عن قرب حسمها دون جدوى هي مسالة تشكيل حكومة جديدة أو مليء الحقائب الوزارية الفارغة. فما يمر أسبوع أو بضعة أيام إلا وتظهر التصريحات من أعلى المستويات على إن الخلافات قد حسمت وأصبح موضوع إعلان أسماء الوزراء الجدد مسالة أيام، وتمر الأيام ولا شيء يحدث وعلى هذا المنوال منذ ما يزيد عن عام. الناس من جانبهم باتوا اقل متابعة وتصديقا لهذه الإعلانات، وان كانوا يستشعرون الأثر السيئ الذي يتركه الفراغ الحكومي على مجمل الأوضاع. ولعل موضوع المحاصصة وما يترتب عليه أصبح موضوعا شديد الضرر في نظر الكثير من الناس، والأغلبية تتحدث عن ضرورة إبعاد هذا الموضوع عن تشكيل الوزارات، والتركيز على الكفاءة وتعيين وزراء تكنوقراط قادرين على إبعاد الوزارات وعملها عن التجاذبات السياسية والطائفية.

على صلة

XS
SM
MD
LG