روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف البغدادية الصادرة يوم السبت 12 تموز


محمد قادر

اهتمت صحف بغداد الصادرة يوم السبت بالحديث عن زيارة رئيس الوزارء التركي رجب طيب اردوغان الى بغداد ولقائة المسؤولين العراقيين يوم الخميس، واشارت الصحف هذه الى الاتفاق بشأن تشكيل مجلس اعلى للتعاون الاستراتيجي بين بغداد وانقرة واصفة اياه بانه الاول من نوعه، فيما نقلت صحيفة التآخي الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني عن نائبين في برلمان اقليم كوردستان، نقلت عنهما القول أن الزيارة التي قام بها اردوغان لبغداد لن تحمل نتائج ايجابية بسبب ما وصفاه بـ"تكرار ذات الخطأ" الذي وقع فيه الاتراك بعدم لقائهم المسؤولين الكورد بصورة مباشرة.

اما علي خليف وفي صحيفة العدالة اليومية فيعتبر في مقالته ان زيارة رئيس الوزراء التركي يوم الخميس الماضي وزيارة الرئيس الايراني قبل اكثر من شهرين تشكلان علامة مميزة تسجلها الدول الاقليمية في دعم العراق ليس على مستوى التصريحات والامنيات وانما على المستوى العملي المتجسد من خلال زيارات الوفود المتبادلة بين هذين البلدين وبين العراق.

اما في صفحتها الاولى فتخبرنا جريدة الصباح الشبه رسمية ان القوى السياسية قد خطت خطوة مهمة للخروج من مأزق الالتزام بموعد انتخابات مجالس المحافظات، عندما اتفقت على اغلب بنود القانون الذي ينظم الاستحقاق الانتخابي، وأبرزها اعتماد القائمة المفتوحة.
وفي سياق آخر تنقل الصحيفة عن مصادر مطلعة توقعاتها ان يشهد الشهر الجاري توقيع اتفاقية او اطار عمل امني مشترك بين بغداد وواشنطن، مؤكدة ان الطرفين (العراق والولايات المتحدة) ابتعدا عن التشدد بالمواقف، وان المفاوضات الحالية يسودها الهدوء والتفاهم المتبادل.
وبحسب ما ورد في الصباح

ومنها الى الشأن الرياضي حيث ان اللجنة القانونية في الاتحاد الدولي لكرة القدم ردت في ساعة متأخرة من ليلة الخميس الاستئناف المقدم من قبل الاتحاد العراقي على قطر ولاعبها المجنس ايمرسون، وعلى خلفية هذا الخبر صحيفة المشرق المستقلة نقلت عن رئيس الإتحاد العراقي لكرة القدم حسين سعيد قوله وهو يعلق على الخبر "إن أمامنا مهلة تمتد لثلاثة أسابيع سنسعى خلالها الى تمييز القرار لدى المحكمة الرياضية الدولية فاننا لن نتردد في استخدام كل الوسائل التي تكفل استعادة حقنا لاننا نرى ان تطبيق اللوائح الدولية يجب ان يسري على الجميع من دون تمييز."
وعلى تعبير حسين سعيد حسبما نقلت عنه صحيفة المشرق.

على صلة

XS
SM
MD
LG