روابط للدخول

جامعة تكريت تحتفل بتخرج طلبة الدورة السابعة عشرة والتي حملت أسم(دورة الوحدة والأعمار)


عبد الله أحمد – تكريت

احتفلت جامعة تكريت بتخرج كوكبة من طلبتها الدورة(17) دورة الوحدة والأعمار وبحضور الطلبة الأوائل وعوائلهم وبعض المسئولين المحليين في المحافظة .وقد بدا الحفل بكلمة ألقاها الأستاذ الدكتور (ماهر صالح علاوي) رئيس جامعة تكريت استعرض فيها ما تحقق في الجامعة من انجازات خلال الأعوام الماضية وهذا العام :
((....))

خطت الجامعة خطوات كبيرة على مسيرة البناء والأعمار والعلم والمعرفة فقد تم استحداث (5) كليات جديدة للفترة من 2006_2008 هي كلية الآداب وكلية الشريعة وكلية الطب البيطري وكلية التربية الرياضية وكلية علوم الحاسبات والرياضيات وقد بلغ عدد المتخرجين من الماجستير والدكتوراه (349) طالب وطالبة كما تم افتتح مختبر لخدمة الباحثين وحتى القطاع الخاص كما شرعت الجامعة في فتح مراكز الاستشارة العلمية والطبية خدمة لأبناء المجتمع كما بدأت الجامعة بوضع معايير دولية في دراستها الأكاديمية لترتقي إلى مستوى الجامعات العالمية .

الجهات المسئولة في المحافظة والتي حضرت حفل تخرج طلبة جامعة تكريت لهذا العام وعدت بأنها سوف تبذل كافة الجهود من اجل استثمار هذه الطاقات العلمية وتوظيفها في خدمة المحافظة.(عبد الله حسين جبارة) نائب محافظ صلاح الدين :
((....))

الجامعة خرجت وخلال الأعوام الماضية آلاف الطلبة الذين اثبتوا كافأتهم في ميدان العمل سواء كان ذلك في دوائر الدولة أو في القطاع الخاص وما شاهدناه من تخرج كوكبة من أبناءنا المتميزين وضع على أكتفنا في أيجاد فرص العمل لهم ونعاهدهم بان المحافظة والحكومة ستعمل جاهدة على توظيف هذه الطاقات خدمة لهذه المحافظة.

أما الطلبة الأوائل الذين حضروا حفل تخرجهم فقد غنوا وصفقوا كثيرا في الحفل واجمعوا إن حصولهم على هذه الدرجات العالية لم يأتي من فراغ بل كان ثمرة جهد وتعب وسهر الليالي :
((....))

أنا حصلت على المتفوقة الأولى في كلية الطب لهذا العام وكانت أمنية هي أن أصبح طبيبة واليوم تخرجت بعد أن حصلت على معدل 77% وأعشار والدراسة لم تكن سهلة بل على العكس ولكن القراءة والمتابعة والسهر كان هو أساس نجاحنا وحصولنا على هذه الدرجات العالية .

أنا حصلت على معدل 91% وثمانية بالعشرة الأول على قسم اللغة الانكليزية في كلية التربية وهذا المركز الذي حصلت عليه يحتاج إلى جهد ومثابرة فانا انصح الطلبة الذين يريدون أن يحذوا حذونا أن يكدوا ويتعبوا من اجل الحصول على هذا المركز.

على صلة

XS
SM
MD
LG