روابط للدخول

النازحون من الوسط والجنوب الى الشمال


عبد الحميد زيباري – اربيل

ذكر الدكتور ديندار زيباري منسق حكومة اقليم كردستان العراق لشؤون الامم المتحدة ان لحكومة الاقليم تحفظات على الحكومة العراقية بالنسبة لموضوع النازحين الموجودين في اقليم كردستان العراق، من الذين نزحوا خلال الفترات المنصرمة من مناطق وسط وجنوب العراق الى اقليم كردستان بسبب سوء الاوضاع الامنية.
واكد زيباري على ضرورة التنسيق بين الحكوميتن الكردية في اربيل والعراقية في بغداد وصرف مبالغ مالية للنازحين الموجودين في اقليم كردستان والبالغ عدد بمئات الالوف.
واشار زيباري ان تحفظات حكومة الاقليم جاءت بعد مشاركة وفد من حكومة اقليم كردستان برئاسة منسق حكومة الاقليم لشؤون الامم المتحدة في مؤتمرين عقدا في بغداد الاسبوع المنصرم الاول المؤتمر السابع للجنة لدول المانحة والثاني المؤتمر الوطني المتخصص بمعالجة النزوح في العراق.
واضاف زيباري في تصريح لاذاعة العراق الحر :
لدينا التحفظات بالنسبة لتعريف النزوح ونحن بحاجة الى مسح عن عدد النازحين لوجود اختلاف في عددهم وايضا هناك ضرورة لارجاع العوائل ودعمهم من قبل مفوضية اللاجئين.


كما اكد زيباري على ضرورة صرف مبالغ للنازحين الموجودين في اقليم كردستان، مؤكدا انهم لحد الان لم يحصلوا على اي دعم من قبل الحكومة العراقية واضاف:
يجب على الاقليم التنسيق بموضوع صرف مبالغ ممنوحة للنازحين الموجودين في اقليم كردستان لوجود اكثر من 240 الف نازج في اقليم كردستان لانه لحد الان لم يستملوا .


كما اشار زيباري الى انهم ابلغوا الدول المانحة المشاركة في المؤتمر على ضرورة دعم الخبرات والكفاءات العراقية في المجالات المختلفة لتعزيز قدراته واستثمار موارده الذاتية وتطويرها واضاف:
تم الاتفاق من جانب الدول المانحة والعراق على دعم الخبرات والكفاءات العراقية لان العراق ليس بحاجة الى معونات دولية وسييخفضون من الدعم المالي للعراق خلال السنوات القادمة.


يذكر ان عدد الدول المانحة للعراق بلغ25 دولة، فيما بلغ المبلغ الاجمالي الذي منح للعراق لغاية الآن (1.8) مليار دولار ومؤتمر الدول المانحة هو الاول الذي يعقد في بغداد بعد ان عقد الاجتماع الاول بمدريد عام 2003 والاجتماع الثاني في أبوظبي 2004 والثالث في الدوحة 2004 والرابع في طوكيو في 2004 والخامس في البحر الميت يوليو 2005 والسادس في اسطنبول في 2007 .
وشارك فيه ممثلين من الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان والدول المانحة والبنك الدولي.

على صلة

XS
SM
MD
LG