روابط للدخول

ميزانية قياسية باعتماداتها المالية


ليث أحمد – بغداد

صادق مجلس الوزراء مؤخرا على الموازنة التكميلية لعام 2008 وبقيمة وصلت الى 21 مليار دولار ليصل حجم الموازنة للعام الجاري الى اكثر من سبعين مليار دولار حيث يعد هذا الرقم من اكبر المبالغ التي خصصت في ميزانية العراق وفي تصريح خاص بأذاعة العراق الحر أكد وزير التخطيط والتعاون الأنمائي الدكتور علي بابان أن الجزء الاكبر من هذه الموازنة سيذهب لتسديد ديون مستحقة على العراق .


وبالرغم من الحجم الكبير لموازنة عام 2008 الا أن جزءا كبيرا منها خصص للموازنة التشغيلية وعلى حساب الجانب الاستثماري وهو ماأثار انتقاد وزير التخطيط حيث اكد ان توجه الوزارة نحو تفعيل الجانب الاستثماري لأن من شأنه النهوض بواقع العراق الانتاجي والخدمي.


الموازنة التكميلية يجب ان تقر من قبل مجلس النواب العراقي حتى تستطيع الحكومة انفاق هذه الأموال ضمن الخطة التي وضعت لها وقد أكدت عضو اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب العراقي عامرة البلداوي انها اطلعت على تفاصيل هذه الموازنة مشيرة الى ان اقرارها قد يشهد جدلا بين اعضاء مجلس النواب، البلداوي اكدت ان عدم تلمس المشاريع الكبيرة المنجزة من قبل المحافظات والوزارات المختصة هو بسبب عدم انجاز هذه المشاريع لحاجتها الى وقت اكبر.


وفي ظل الزيادة الكبيرة في حجم الاموال المخصصة للموازنة طالب بعض المواطنين بزيادة الرقابة الحكومية على صرف هذه الاموال كي لاتطالها عمليات الفساد المالي والاداري علاوة على توفير خدمات اكبر.

على صلة

XS
SM
MD
LG