روابط للدخول

تكريت تستضيف مؤتمرا عن المصالحة الوطنية


عبد الله احمد – تكريت

تحت شعار( يد بيد من اجل وحدة العراق) عقد مكتب وزارة حقوق الإنسان في صلاح الدين مؤتمر المصالحة والحقيقة الثالث وبحضور شيوخ عشائر قضاء بلد لدعم مشروع المصالحة في هذا القضاء .(إسراء العزاوي) مديرية مكتب حقوق الإنسان تحدثت عن الهدف من المؤتمر :

هذه المؤتمرات تهدف إلى الحوار في الجو العام حول موجهة حقيقة الخوف للانتهاكات الخطيرة التي حدثت في العراق ومحاولة إيجاد صيغ للحد من هذه الانتهاكات من خلال تشكيل لجان تسمى لجان كشف الحقيقة هذه الجان تركز على معرفة تفاصيل ما جرى من انتهاكات وتركز أيضا من خلال هذا المؤتمر على معرفة أراء المواطنين حول إقامة هذه اللجان تماشيا مع التجارب التي مرت في بعض دول العالم.

وقد طرح المؤتمر موضوع تعويض عوائل الشهداء في قضاء بلد الذين سقطوا ضحية العنف الطائفي وذلك من خلال تشكيل لجان مختصة بهذا الغرض بحسب ما أكده المقدم( حازم عيسى علي )ممثل لجنة المتابعة والمصالحة الوطنية في قضاء بلد :

بحكم مشاركتي في لجنة متابعة وتعويض عوائل الشهداء في قضاء بلد في مجلس الوزراء تم طرح الحلول التي تتمثل بعطاء التعويضات لعوائل الشهداء بعد أن سقطوا 200 شخص نتيجة أحداث الصراع الطائفي في بلد وقد تم تشكيل لجان في عموم قضاء بلد لإجراء جرد بأسماء العوائل المتضررة ومن ثم تجتمع هذه اللجان مع الجهات المسئولة لإجراء الجراد الشامل كما طلبت الجهات المسئولة في الحكومة لتعويض عوائل الضحايا .

شيوخ عشائر قضاء بلد استطاعوا ومن خلال مشروع المصالحة الوطنية تجاوز كل الخلافات الطائفية فقد أصبح القضاء اليوم يشهد تحسنا امنيا بات يحسد عليه وتوحدا بين أبناءه .كما يذكر الشيخ( بهجت عبد المجيد محمد) رئيس مجلس شيوخ العشائر في بلد:

نعم قضاء بلد نعتقد هو القضاء الوحيد الذي استطاع أن يبدأ بالمصالحة ويحقق نسبة أكثر من 98% وخلال الثلاثة أشهر الماضية لم يحدث في القضاء أية أعمال عنف وهذا ما نرجوه وكان ثمرة المصالحة التي تحققت.

تعميق المصالحة الوطنية وتجاوز العقبات قد يتحقق بصورة أفضل مما هو عليه اليوم في قضاء بلد من خلال تقديم الدعم المادي للمتضررين جراء الأعمال المسلحة.الشيخ( صيهود حسن ثامر) شيخ عشائر البو حشمة:

حدثت العديد من الأضرار المادية والمعنوية في القضاء لذا فهي بحاجة اليوم إلى أعمار وبناء للبنى التحتية .

على صلة

XS
SM
MD
LG