روابط للدخول

الخطة الأمنية في الموصل وردود افعال المواطنين


إذاعة العراق الحر – الموصل

اثارت الاحداث الامنية الاخيرة التي شهدتها مدينة الموصل ردود افعال غاضبة بين الاهالي الذين علقوا آمالا كبيرة باقرار آمن المدينة على خطة فرض القانون المطبقة فيها منذ شهر آيار الماضي الا ان آمالهم هذه وتلمسهم للامن بعيد الشروع بالخطة بددتها هذه التفجيرات واعمال العنف التي اوقعت العديد من الابرياء مابين شهيد وجريح فضلا عن الخسائر المادية . .

صوت مواطن :
اين الخطة الامني ؟ مجرد ايام معدودة شعرنا بها بالامن بداية تنفيذ الخطة الامنية لكن الوضع الامني بعدها تردى كثيرا بدليل كثرة الاعمال الارهابية من تفجير سيارات مفخخة وعبوات ناسفة واغتيالات ، ومنها تفجير سيارة مفخخة في منطقة الفيصلية شرق الموصل اول امس والذي تسبب في مصرع العديد من الابرياء ومنهم احد اقاربي وهو طفل صغير يعمل مع والده في محل تجاري بالمنطقة المنكوبة . . اسال الله سبحانه وتعالى ان ياخذ حق هولاء المظلومين من الذين ظلموهم .


صوت مواطن :
اناشد المسؤولين والدول العربية ودول العالم العمل على مساعدة الشعب العراقي في محنته الامنية وانقاذه من هذا المصير ، واعتقد ان الحل لكل مشاكل العراق الحالية هو بخروج الاحتلال من اراضيه . . واتسال اين هي المعاهدات والقانون الدولي الذي يحمل مسؤولية امن الدول المحتلة برقبة الدول التي احتلتها .


الياس والاحباط الذي خلفته عودة التوترات الامنية لدى المواطنين ، خاصة بعد النجاحات التي حققتها الخطة الامنية منذ تنفيذها دفع بعضهم الى مناشدة المسؤولين والمجتمع الدولي التدخل لحل الازمة الامنية . .

صوت مواطن :
انا فقط اسال رئيس الوزراء ( المالكي ) والمحافظ والقادة الامنيين ، لقد مر علينا اكثر من خمس سنوات ونشهد في كل يوم اعمال عنف وتفجيرات بالموصل لماذا لم تستطيعوا بعد كل هذه المدة من كشف المجرمين الذين يتسببون بها خاصة وانتم في كل يوم تصرحون عبر وسائل الاعلام انكم اعتقلتم العديد من المشتبه بهم وعثرتم على اكداس من الاسلحة و الاعتدة واعلتنم عن خطة امنية كبيرة في الموصل باشراف قادة رفيعي المستوى عززت بقوات اضافية . . لكن انا اقول للجميع بان اهل الموصل يعرفون من الذي يقوم باعمال الارهاب في مدينتهم لكن الخوف من الاغتيالات والتصفية يمنعهم من الكلام ، ومع هذا لابد ياتي يوم يفضحون هذه المخططات الارهابية والشعب ياخذ حقه من هولاء المجرمين .



من جانبهم بين المسؤلون ان مايجري في الموصل يحدث في انحاء اخرى من العراق تشهد توترات امنية ، الامر الذي بحاجة الى دعم ومساندة المواطنين وهذا ما تحدث به ممثل رئيس الوزراء العراقي ورئيس لجنة اسناد واعمار نينوى ( الدكتور زهير الجلبي ) . .

صوت الدكتور :
مايحصل في الموصل الان يحدث في أي محافظة من محافظات العراق وانتم تسمعون عبر وسائل الاعلام ما يحدث في الرمادي من تفجير واغتيالات في بغداد وغيرها من المناطق . . العدو كبير وعنيد ويحتاج الى وقت وكذلك يحتاج الى تعاون المواطنين من اجل كشف المجرمين وتقديمهم للعدالة .

على صلة

XS
SM
MD
LG