روابط للدخول

فريق كرة القدم لفتيات العراق


إذاعة العراق الحر – بغداد

عشرون فتاة يشكلن الفريق العراقي لكرة القدم الخماسي،لاتتوفر لهن ساحة خاصة لذلك يضطرن للتدريب مرة في كلية التربية الرياضية للبنات في الوزيرية ومرة اخرى في كلية التربية الرياضية في الجادرية ومرات عديدة لايجدن مكاناً يتدربن فيه،شكون من قلة الدعم المادي والمعنوي والإهمال المتعمد من قبل إتحاد كرة القدم العراقي،أمّا تواصلهن فيأتي لعشقهن للعبة،وقد إخترن كرة القدم الخماسي حيث يجري اللعب في ساحات أصغر من كرة القدم العادية،وترى فاتن مال الله التي تلعب للفريق منذ ثمان سنوات بأن كرة القدم الخماسي لعبة سهلة بالنسبة للفتيات.

وتأمل لاعبات المنتخب العراقي لكرة القدم الخماسي البروز إسوة بالفريق الرجالي وأن ينلن حصة من إهتمام الجهات المسؤولة وأن تتغير النظرة الاجتماعية القاصرة تجاههن،وترى حارس مرمى الفريق لقاء غالب بأن جميع افراد عائلتها رياضيون لكن هناك نظرة قاصرة من المجتمع،وتؤكد بأن نظرة الإستغراب يثيرها حتى الرياضيون الرجال ما إن يعرفوا بانها لاعبة كرة قدم.

ويشرف على تدريب الفريق النسوي لاعب المنتخب السابق بكرة القدم الخماسي وميض شامل الذي أشار الى المصاعب التي تواجه اللاعبات،لاسيما من حيث عدم توفر ساحة خاصة للتدريب وضعف الدعم المادي وانعدام إجور النقل،في وقت يستعد فيه الفريق للمشاركة في بطولة غرب اسيا لكرة القدم الخماسي للسيدات التي ستقام في عمان في الثاني والعشرين من الشهر الجاري،وبيّن شامل تقدم مستوى الفرق العربية النسوية في اللعبة على الفريق العراقي بسبب الدعم المتواصل لتلك الفرق من قبل بلدانها.

على صلة

XS
SM
MD
LG