روابط للدخول

معرض لطوابع نادرة في الكوت


سيف عبد الرحمن – الكوت

يهوى جمع الطوابع منذ نعومة اظافره يستعد لاقامة معرضه الخامس والاربعين بعد انقطاع دام اكثر من 30 عاما لاسباب امنية. زار دولا عربية واوربية عديدة وحصل على تواقيع رؤساء دول ابرزها اليزابيث ملكة بريطانيا والرئيس العراقي عبد السلام عارف ولديه الكثير عن عالمه الخاص يقول ضياء الخطيب وهو يستعد لاقامة معرضه الشخصي للطوابع والمسكوكات النقدية ما من متعة اجمل من هواية جمع الطوابع ويصفها بهواية الملوك او ملكة الهوايات وهواتها بالسفراء ويضيف الخطيب الذي يتخذ من احد الدكاكين الصغيرة وسط مدينة الكوت مكانا لمحله المتواضع فتحت عيني على هوايه الطوابع في العام 1948 عندما كنت تلميذا في المرحلة الابتدائية وبدأت اشتري طبقات من دائرة البريد الحكومية ذات الالوان الثلاث والاحمروالاخضر والاصفر حتى اصبحت لي هوايه محببة لم استطع تركها رغم اجباري على ذلك من قبل السلطات الامنية في عهد النظام السابق في العام 1970 بتهمة ان المعرض يتحول الى ملتقى للمناوئين للسلطة. ويتابع لدي علاقات حميمة مع هواة في مختلف دول العالم واقمت 44 معرضا في دول عربية واوربيه عديدة اول تلك المعارض في الكوت يوم 1 ماري 1950 واخر معرض في مدينة البصرة يوم 5 كانون كانون الاول1972 وبين التاريخين معارض في دول عربيه واوربيه منها بيروت وبروكسل وبلغراد والكويت ولندن ومدريد وهولندا وباكستان حتى بداية عام 73 ، وحاليا استعد لاقامة معرضي الخامس والاربعين، الذي يحتوي على اصدارات عراقية ملكية وجمهورية ومسكوكات اثرية واختام نادرة وهنالك عرض في السويد وقطر، حيث املك خزينا هائلا من تلك النفائس يقدر عددها ب 3- 5 ملايين طابع ومنها نوادر الاصدارات.
ويقول الخطيب من الشخصيات التي لازلت احتفظ بتواقيعها الزعيم العراقي عبد السلام محمد عارف في العام 1964 حين زار الكوت وقد تمكنت من اخذ توقيعة على بطاقة يوم الجيش وطوابع 18 تشرين وبذلك انا املك اول توقيع لرئيس دولة في العالم يوقع على طوابع بريدية وليست طوابع مالية وهذا عرف غير سائد اثار حفيضة الرئيس في تلك اللحظة. كذلك لدي علاقات مع اشهر الهواة في النوادي الاجنبية ومنها النادي الامريكي والنادي السوفيتي وبعدها فكرنا اقامة نادي باسم نادي الكوت. وقد بدات المراسلة مع هواة العالم واولهم عبد العزيز يامكلي رئيس جمعية هواه الطوابع العراقية عام 1950 وعرض علي شراء طابع (نصف عانة) عملة عراقية بمبلغ 10 دنانير في وقتها وصل سعرها 12220باون استرليني في معرض لندن عام 1964 والتي لازلت احتفظ بتوقيع الملكة اليزابيث ولدي اهم مجموعة تمكنت من شرائها بسعر زهيد من البنك المركزي العراقي عام 1973 عن طريق المزاد العلني تخص المرحوم غازي الاول ملك العراق السابق وكانت ضمن المشتريات نفائس من الطوابع العراقية والاجنبية. وتكتظ واجهة محل الخطيب والذي يقع في زقاق طوله 100 متر عرضه 6 امتار ويكتظ بمطاعم الاكلات الصباحية من الباقلاء بالدهن والكباب بمختلف انواع الطوابع والمسكوكات النقدية والتحف الاثرية النادرة والتي تترجم عمر هوايته البالغة اكثر من 60 عاما.وهنالك منظمات غير حكومية تعنى بجمع الطوابع اخذت تنشط خلال السنوات الماضية يقودها شباب من شرائح مختلفة يسعون الى جمع النادر من الطوابع التي ترمز للعراق عبر مراحله المختلفة تشكلت تلك المنظمات بعد سقوط النظام السابق .

على صلة

XS
SM
MD
LG