روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الأربعاء 9 تموز


محمد قادر

صحف يوم الاربعاء الصادرة في بغداد اشارت الى موقف الولايات المتحدة المعارض لمطالب رئيس الوزراء نوري المالكي بجدولة انسحاب القوات الاجنبية من العراق. فيما نقلت صحيفة المشرق المستقلة عن مستشار الامن القومي موفق الربيعي تأكيده موقف السيد السيستاني الرافض لتوقيع العراق أية مذكرة تفاهم لاتحدد موعداً للإنسحاب.

وعلى صعيد آخر يكتب حيدر نزار في جريدة الصباح الجديد عن استخدام الرموز الدينية في الانتخابات واصفاً اياها بالمعركة، مشيراً الى ان ذلك يعني وضع المقدس في الاطار السياسي لحزب او تيار او مجموعة سياسية وسحب شرعية الاخرين من استخدام هذه الرموز او وضعهم في التصور الشعبي بشكل مناقض للمقدس.
ويضيف نزار بان المعارضين يبدو قد عرفوا اللعبة هذه المرة وهم يعيدون بذاكرتهم الى الانتخابات السابقة التي كان للرمز الديني المقدس الدور المؤثر والحاسم في بلورة وتشكيلة المجلس النيابي العراقي. ليقابل ذلك جمهور عريض متأثر بشكل شديد بالعواطف والكلمات والتصورات الذهنية بدل الوقائع والحقائق. ولا يمكن الوصول الى حال افضل واستقرار انتخابي (كما يقول الكاتب) الا بعد سنوات طويلة تكون التجربة قد خاضت في معارك متعددة وتراكمت الخبرات واستوعب المواطن اهمية البرنامج السياسي الانتخابي لا الدعايات القائمة على المشاعر والعواطف. وكما ورد في جريدة الصباح الجديد

اما صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية فنقرأ فيها ان عناصر من الشرطة في بغداد اكتشفت خمس سيارات من ضمن مجموعة السيارات الثمينة التي كان يقتنيها عدي صدام حسين. وقال مصدر انه تم نقل تلك المقتنيات إلى مقر اللواء السابع للشرطة الوطنية لمنع المجاميع المسلحة من تهريبها إلى الخارج وبيعها باسعار خيالية نظراً لندرتها.
وأضاف المصدر (بحسب الصحيفة) أن من بين السيارات اثنتين من نوع رولز رويس والباقي من الأنواع القديمة الكلاسيكية تمت سرقتها من قصر العابد الذي كان منزلا لإقامة عدي ذلك أثناء عمليات النهب والسلب التي جرت في بغداد سنة 2003.

وفي سياق آخر .. ولجريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي كشف مدير المرور العام اللواء جعفر طعمة عن ان العقد الخاص بمشروع لوحات السيارات ومنح تراخيص قيادة المركبات الذي من المؤمل توقيعه قريباً مع شركة المانية يلزم الأخيرة (اي الشركة الالمانية) بالتنفيذ في مدة أقصاها أربعة أشهر، ما يعني المباشرة بالمشروع مع مطلع العام المقبل 2009.

على صلة

XS
SM
MD
LG