روابط للدخول

رايس : الولايات المتحدة تأمل بنهاية سلمية للمواجهة مع إيران بشأن برنامجها النووي


كفاح الحبيب

بعد ان نقل عن مساعد للقائد الأعلى الإيراني تصريحات مفادها ان طهران قد تقوم بمهاجمة إسرائيل والسفن والمصالح الأميركية في العالم إذا ما تعرضت المواقع النووية الإيرانية لهجوم، أكدت وزيرة الخارجية الأميركية كوندليزا رايس رداً على سؤال لـ (راديو فاردا) الموجّه الى إيران حول ما إذا كان ينبغي على الولايات المتحدة أو إسرائيل شن مثل هذا الهجوم، قائلةً ان الرئيس الأميركي جورج بوش أوضح ان واشنطن تريد حلاً سلمياً لبرنامج طهران في التخصيب النووي:
"نعتقد بقوة ، والرئيس بوش أوضح ذلك تماماً، ان هذه المشكلة مع إيران بشأن تقنياتها النووية يمكن حلّها دبلوماسياً.. وهذا ما نعمل على تحقيقه في الوقت الحاضر."

وأضافت رايس ان تخصيب اليورانيوم الذي يجلب معه إمكانية إنتاج أسلحة نووية، يمثل المشكلة الرئيسية مع برنامج إيران النووي الذي قالت انه يجب أن يتم تعليقه، وأشارت الى ان لإيران الحق في إمتلاك تقنية نووية للأغراض المدنية، ولفتت الى ان المجتمع الدولي عرض مساعدة إيران في تطوير ذلك:
" نريد تماماً للشعب الإيراني أن يكون قادراً على تحقيق علاقات طيبة مع الولايات المتحدة، فليس ثمة سبب في أن تكون مثل هذه الحضارة العظيمة بتاريخها وتراثها الكبيرين معزولة عن السياسات الدولية. وعليه فهناك وسلية دبلوماسية لتحقيق ذلك، ولهذا السبب فأن الولايات المتحدة، بصفتها جزءً من المجموعة التي تضم ألمانيا وفرنسا وبريطانيا العظمى وروسيا والصين، تقدّمت الى الحكومة الإيرانية بعرضٍ نتمنى أن تقبله."

ولم تنكر الوزيرة الأميركية ما ذكرته مجلة (The New Yorker) من ان الولايات المتحدة تنفق حالياً أربعمئة مليون دولار على نشاطات سرية داخل إيران تهدف الى خلق إضطرابات عرقية، مؤكدةً ان واشنطن لا تبحث في مسألة تغيير النظام في إيران، بل تريد أن تغيّر بشكل إيجابي سلوك الحكومة الإيرانية:
" الولايات المتحدة أوضحت إستعدادها للتعامل مع النظام الإيراني إذا ما كان مستعداً لتغيير سياساته. عبّرت في مراتٍ عديدة عن رغبتي في لقاء أي نظيرٍ إيراني، في أي وقت وفي أي مكان، للتحدّث عن أي شيء، وما على إيران إلا تعليق عمليات التخصيب النووي. وأعرف ان الإيرانيين يقولون من وقت لآخر؛ حسناً ان الولايات المتحدة تتحدث عن تغيير النظام، وقد قلنا في السابق اننا نريد تغيير سلوك النظام، وهذا هو ما في الموضوع."

وعن تقارير صحفية تناقلتها وسائل الإعلام مؤخراً عما إذا كان من الضروري أن تقوم الولايات المتحدة بفتح قسم لرعاية مصالحها في طهران، قالت رايس انه لم يتخذ قرار بهذا الشأن بعد، لكنها أضافت ان الولايات المتحدة تنظر في عدد من الطرق لمنح الإيرانيين تسهيلات لزيارتها، وأشارت الى ان التبادل الثقافي الأخير بين الولايات المتحدة والإيرانيين مثل زيارات الرياضيين والفنانين الشباب أثبت انه يحقق نتائج طيبة، واضعة اللوم في الوقت نفسه على الحكومة الإيرانية على قضية عزل مواطنيها عن بقية أنحاء العالم.

على صلة

XS
SM
MD
LG