روابط للدخول

مديرية زراعة صلاح الدين تقوم بحملة لزراعة الزيتون في المناطق الصحراوية


عبد الله أحمد – تكريت

الاستفادة من المناطق الصحراوية من خلال زراعتها بالأشجار المثمرة هي الخطوة التي تسعى لها اليوم مديرية زراعة صلاح الدين من خلال عملية الاستثمار بحسب ما أشار له مدير زراعة صلاح الدين المهندس( خلف حسين الحمد) :بالنسبة للتشجير في المناطق الصحراوية في المحافظة في بيجي تم الاتفاق مع محافظ صلاح الدين حول استثمار المناطق الصحراوية الموجودة في بيجي لزراعة الزيتون المتعدد الأغراض من الناحية الجمالية ومصدات للرياح كما للقيمة الغذائية الكبيرة لهذا المحصول وبالنسبة للمساحة الصحراوية التي سوف يتم زراعتها هي أكثر من (1300)دونما ستزرع بمحصول الزيتون وذلك بعد الاتفاق مع المستثمر القادم إلى هذه المنطقة حيث تم الاتفاق مع مستثمرين أجانب حول الاستثمار الزراعي في المحافظة .كما اكدر مدير زراعة صلاح الدين على سعي المديرة إلى غرس أكثر من (1000000) شتله في داخل محافظة صلاح الدين ضمن خطة عامة لزراعة خمسة عشر مليون شتله في العراق وقد جاء ذلك من خلال الاتفاق مع محافظ صلاح الدين في عملية الشتل في المحافظة من خلال استعاد البدء في عملية الشتل من خلال الاتفاق مع البلديات الموجودة في المحافظة ومع الموارد المائية وشركة حفر الآبار الارتوازية إضافة إلى أربعة عشر وحدة زراعية تعمل في صلاح الدين .أما المختصون في الهندسة الزراعية فقد وجدوا في هذا المشروع أمنية جيدة الواجب تحقيقها كما يقول المهندس الزراعي( فراس السعدي )كون أن المنطقة هي رملية بطبيعة الحال وهي دائما تعاني من هبوب الرياح القوية وهي اليوم بأمس الحاجة للوجود مصدات للرياح تحمي المنطقة من الأتربة والعواصف الرملية ونحن اليوم بحاجة للاسيجة الخضراء وأشجار تستطيع أن تعيد خصوبة التربة إلى الأرض غير أن عملية التشجير تحتاج وبطبيعة الحال إلى عناية خاصة من خلال العناية المستمرة وحفر الآبار والاستمرار في عملية السقي كما إن المتابعة تلعب دورا مهم في نجاح مشروع التشجير .فيما عد اغلب المواطنين فكرة التشجير خطوة جبارة وجيدة وجميلة كما يقول (مهند كامل) :المحافظة ولسنوات طوال افتقرت إلى التشجير لذا هي اليوم بحاجة للتشجير كي تبدو بحلية جمالية جديدة تجعلها تجذب السياح والعوائل العراقية إليها لتستمتع بظلال الأشجار كما نرى ذلك الحال في المحافظات الشمالية فالتشجير أمر مهم وضروري .

على صلة

XS
SM
MD
LG