روابط للدخول

الموشحات الأندلسية كانت المحاضرة الأخيرة التي أقيمت في اتحاد الأدباء


عادل محمود – بغداد

جلسات اتحاد الأدباء الأسبوعية ظاهرة ما زالت مستمرة. هذه الجلسات ظلت محافظة على استمرارها وديمومتها حتى في الأعوام الماضية عندما وصلت موجة العنف إلى أعلى نقاطها.رواد هذه الجلسات من شرائح مختلفة معظمهم من الأدباء أو المهتمين بالأدب،حيث تمثل لهم هذه الجلسات محطات استراحة بعيدا عن حرارة الأجواء المناخية والسياسية والمعيشية. الفعالية الأخيرة كانت محاضرة للدكتور خليل محمد إبراهيم عن الموشحات الأندلسية،تطرق فيها إلى ظروف نشأة هذا النوع الشعري والغنائي،رابطا ذلك بالتطورات لاجتماعية التي رافقته،مشيرا إلى دور المغني زرياب الذي ترك بغداد هاربا إلى الأندلس في تطوير هذا الفن.كما تطرق إلى جوانب مختلفة تتعلق بأنواع الموشحات وأوزانها وقوافيها وتطورها.الموشحات الأندلسية فن يعرفه الناس عن طريق بعض أغاني الفنانة فيروز وبعض المغنين ممن أجادوا هذا الفن،وبعد انتهاء المحاضرة عبرت بعض التعليقات عما يرتبط به عالم الموشح في مخيلتهم من نزوع إلى عالم جميل بعيد في الخيال.

على صلة

XS
SM
MD
LG