روابط للدخول

الأمم المتحدة تحث النواب على تشريع قانون الانتخابات المحلية


فارس عمر ونبيل الحيدري

ـ ملفات هامة تنتظر رئيس الوزراء التركي في بغداد
ـ بعثة الأمم المتحدة تحذر مجلس النواب
ـ وقصة المخطوطات المحفوظة في خزائن المخابرات

أعلن وزير الخارجية هوشيار زيباري مؤخرا ان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني ورئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان سيزوران العراق قريبا. وتتسم زيارة رئيس الوزراء التركي بأهمية خاصة نظرا لطبيعة القضايا التي من المتوقع ان يبحثها الجانبان في بغداد. فان مسؤولين اتراكا يطلقون بين حين وآخر تصريحات تتعلق بقضية كركوك فيما تتعرض المناطق الحدودية في شمال العراقي الى القصف التركي لملاحقة مقاتلي حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.
العراق دأب على التصريح برغبته في اقامة علاقات طيبة مع دول الجوار ومنها تركيا التي تربطها علاقات تاريخية بالعراق. وهذا ما أكده عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني سيروان الزهاوي
((....))
ودعا النائب سيروان الزهاوي الى تعاون تركيا والحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة اقليم كردستان لحل قضية حزب العمال الكردستاني المعروف بمختصره PKK ونشاط مسلحيه في المناطق الحدودية الوعرة
((....))
حين يصل رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الى بغداد سيجد ان لجنةً لتقصي الحقائق شكلها مجلس النواب ، وجهت دعوة الى العمل بالطرق الدبلوماسية لوقف عمليات القصف والتوغل التركية داخل الاراضي العراقية. كما اصدرت هذه اللجنة البرلمانية توصية بغلق القواعد العسكرية التركية في اقليم كردستان. واشار تقرير لجنة تقصي الحقائق الى ان أكثر من ثلاثة آلاف عسكري تركي يتمركزون في هذه القواعد التي أُقيمت في زمن النظام السابق.
وفي هذا الشأن لفت عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني سيروان الزهاوي الى ان توصية اللجنة مجرد اقتراح وان الكلمة النهائية تبقى لمجلس النواب
((....))
تضم لجنة تقصي الحقائق عضو مجلس النواب المستقلة صفية السهيل التي استعرضت في حديث لاذاعة العراق الحر أهم ما تضمنه تقرير اللجنة
((....))
وكانت لجنة تقصي الحقائق زارت المناطق الحدودية في شمال العراق وجمعت شهادات مئات من السكان النازحين هربا من العمليات العسكرية التركية.

** *** **

افادت تقارير بأن بعثة الأمم المتحدة في العراق قدمت مشروعا لتسوية عقدة الانتخابات في محافظة كركوك. وقالت التقارير ان المشروع الذي وُزعت نسخ منه على العرب والكرد والتركمان يتضمن افكارا ومقترحات هي حصيلة نقاشات واتصالات استمرت أكثر من شهر.
اذاعة العراق الحر التقت المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة في العراق سعيد عريقات الذي اوضح ان ما قدمته البعثة بشأن كركوك ليس مشروعا
((....))
ونوه المسؤول الدولي بان اعضاء مجلس النواب والحكومة يرون ان قضية كركوك يجب ألا تقف حائلا دون اجراء انتخابات مجالس المحافظات هذا العام
((....))
المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة حذر من ان تحضيرات البعثة لانتخابات مجالس المحافظات ستكون بلا معنى إذا لم يُشرَّع القانون الخاص بها خلال الاسابيع القليلة المقبلة
((....))
وكان الممثل الخاص للأمم المتحدة ستيفان دي ميتسورا بحث الشهر الماضي انتخابات مجالس المحافظات مع الرئيس جلال طالباني حين قدم له تحليل البعثة بشأن المناطق المتنازع على حدودها الادارية ومنها كركوك.

** *** **

أعادت سوريا الى العراق يوم الخميس الماضي قطعة اثرية ثمينة كانت قد سرقت في وقت سابق من موقع نمرود في شمال العراق. والقطعة الأثرية التي أُعيدت الى العراق كتلة من الرخام ارتفاعها نحو متر وعشرين سنتمترا وعرضها نصف متر وقد حُفر عليها شكل رجل راكع في حالة ابتهال مع كتابات مسمارية.
وزير السياحة والآثار محمد عباس العريبي وصف القطعة الأثرية التي استعادها العراق بالقطعة المهمة في اشارة الى قيمتها التاريخية
((....))
وزير السياحة والآثار اعلن ايضا تشكيل فرقة خاصة للتحقيق في صحة الانباء التي تحدثت عن سرقة مئات من المخطوطات اليهودية القديمة التي تعود الى العراق وظهورها في اسرائيل.
وكانت هذه المخطوطات النادرة أُنقذت من القصف في بداية حرب 2003 وأُرسلت لترميمها في الولايات المتحدة. ولكن تقارير ذهبت الى ان المطاف انتهى بها في اسرائيل.
اذاعة العراق الحر التقت المستشار الاعلامي لوزارة السياحة والآثار عبد الزهرة الطالقاني الذي روى كيف عُثر على المخطوطات ولماذا نُقلت الى الولايات المتحدة
((....))
وأكد الطالقاني ان المخطوطات موجودة في الولايات المتحدة باتفاق مع الجهة العراقية المختصة وقتذاك وان وزارة السياحة والآثار تولت متابعتها طيلة هذه الفترة
((....))
واعلن مستشار وزارة السياحة والآثار عبد الزهرة الطالقاني ان فريقا من المسؤولين العراقيين شُكل للتوجه الى الولايات المتحدة وترتيب اعادة المخطوطات الى العراق في الوقت المناسب
((....))
الطالقاني حرص في حديثه لاذاعة العراق الحر على ان يطمئن المواطنين بأن المخطوطات العراقية المودعة في المؤسسات الاكاديمية الاميركية لغرض الصيانة محفوظة بأمان
((....))
ولاحظ المستشار الاعلامي لوزارة السياحة والآثار عبد الزهرة الطالقاني ان المخطوطات العراقية كانت ، لسبب غامض ، محفوظة في احد مقرات المخابرات بدلا من مكانها الطبيعي في المتحف
((....))
يُقدر ان نحو خمسة عشر الف قطعة أثرية سُرقت وهرِّبت في الفوضى التي عمت بعد دخول القوات الاميركية عام 2003. ويتعاون العراق مع الجهات الدولية المختصة لاستعادة نحو اثني عشر الف قطعة ما زالت مفقودة.

على صلة

XS
SM
MD
LG