روابط للدخول

مظفر النواب : التأسيس لقصيدة الشعب الخالدة


نبيل الحيدري

ضيف الحلقة : الشاعر رياض النعماني

مرينه بيكم حمد واحنا بقطار الليل
واسمعنه دك كهوه وشمينه ريحة هيل
يا ريل صيح بقهر صيحة عشك يا ريل
هودر هواهم ولك حدر السنابل كطه ..

مَن من العراقيين لم يحفظ أو لم يسمع هذه القصيدة ؟ ه
وكَم من الصور والذكريات تنثال بمجرد استذكار الكلمات الأولى منها ؟
حتى لكان قصيدة الريل وحمد وغيرها من ملاحم مظفر النواب الشعرية جزء ٌ من الشخصية العراقية وصرخة قهر وحب وعشق مكتوم في ذاكرة العراقيين منذ دهور

ولد مظفر في الكرخ ببغداد عام 1934 ودرس في كلية الآداب ببغداد وتشير أبسط بطاقة تعريف له : انه شاعر ورسام وكاتب ومغن ويعزف على آلة العود كتب قصصا ومسرحيات قصيرة وسياسي عرف السجن والمنفى يكتب الشعر بالعامية العراقية ويكتب بالفصحى ،

حقق النواب حضورا شعريا واسعا عربيا وهو يوصف حينا بصاحب القصيدة المهربة والممنوعة لما حظيت به قصائده من حضور محرض ومثير وحفلت بصور شعرية خاصة وغير مسبوقة ...ه
" في حنجرته ثمة جمرة دائمة ، جعل من المباشرة والمنبرية سلطة شعبية عامة لشعره ، وذلك لسهولة حفظ قصائده " فما أن يقرا او ينشر مظفر النواب إحدى قصائده حتى يتم تداولها وحفظها سريعا بين مختلف فئات الشعب : عاشقين ومحبين له وقلقين خائفين منه ،
النواب منطقة شعرية خاصة واستثنائية حفلت بالوفير من بديع شعره الشعبي والفصيح ، ستكون حلقة "حوارات " لهذا اليوم جزءا من السعي لتوثيق هذا الشاعر العراقي المتفرد في قصيدته الشعبية عبر الحوار
مع صديقه الشاعر رياض النعماني في دمشق فأهلا بكم :

...............
...................

مظفر النواب : شاعرا ومبدعا في قصيدته العراقية الشعبية كان موضوع هذه الحلقة من برنامج "حوارات" تحدث فيها من دمشق صديقه الشاعر رياض النعماني .. سنواصل في حلقات أخرى استكمال الصورة لأحد رموز الثقافة و الإبداع العراقي مظفر النواب
شكرا لمتابعتكم مستمعي الكرام التقيكم أنا نبيل الحيدري في الحلقة المقبلة .. وانتم بخير ومحبة

على صلة

XS
SM
MD
LG