روابط للدخول

لحظة مع الطبيعة معرض تشكيلي مشترك في اربيل


عبد الحميد زيباري - اربيل

بعد عشرة أعوام من الشراكة في الحياة وبناء العائلة قرر الزوجان الفنانان التشكيليان روزان عمر وإدريس خورشيد أن يقيما معرضا مشتركا في اربيل. المعرض ضم لوحات تعبر عن طبيعة كردستان. ورغم فرحة الفنانين بمعرضهما المشترك الأول إلا أنهم عبروا عن خيبة أملهم بسبب ضعف الحضور وعدم وجود جمهور متذوق للفن ومتابع للحركة التشكيلية. مراسل إذاعة العراق الحر عبد الحميد زيباري رصد لظاهرة إهمال الناس للفن التشكيلي مع ئاشتي محمود مدير دائرة الفنون التشكيلية وذلك في سياق هذا التقرير..

تحت عنوان (لحظة مع الطبيعة) اقام الفنانان التشكليان ادريس خورشيد وروزان عمر معرضها المشترك الذي ضم مجموعة لوحات تشكيلية عن طبيعة كردستان.
واستخدم الفنانين الالوان الدهنية والزيتية ومادة الاسمنت واستخدام الشفرات بدلا من الفرشات في رسم لوحاتهم التي عبرت بشكل جميل عن طبيعة كردستان الخلابة.
النفانة روزان عمر تحدثت الى اذاعة العراق الحر عن معرضهما المشترك وقالت :

(اخترنا الطبيعة لان له منظر جميل ولكي شعر الزوار بالهدوء ويستمتع باجواء الجملية لطبيعة كردستان).

وتبدوا اللوحات كانها قطع من جبال وتلال واشجار كردستان في لوحات جملية تبهر الناظر للاسلوب الاخاذ الذي اتبعه الفنانيين في رسم لوحاتهما وتضيف الفنانة روزان وتقول :

(هذا الاسلوب للمدرسة الواقعية ولهذا استعملنا الشفرات لانه بالشفرة تبرز اماكن في اللوحة).

واتبع الفنانين الزوجان اسلوبا وحدا في رسم لوحاتهما وتشير الفنانة روزان ان هذا الاسلوب اتخذاه بعد الزواج وتكوين اسرة فنية واحدة:
(كان اسلوبنا غير هذا الاسلوب ولكن بعد تكوين اسرة واحدة اصبح اسلوبنا في التشكيل اسلوب واحد).
وبرغم اللوحات الجملية التي تعبر عن طبيعة كردستان، الا ان المعرض خلا تقريبا من الزوار، وتقول الفنانة روزان ان السبب يعود الى عدم الاهتمام بالفن التشكليلي في كردستان وتضيف:
(في كردستان لايهتمون بالمعارض حتى كليات الفنون الجملية ياتون بشكل قليل الى المعارض وكذلك الدعم قلي جدا).

وتشاركها في الراي وجها الفنان ادريس خورشيد الذي يؤكد عدم الاهتمام بفن التشكيل في كردستان ويقول:

لايوجد اي اهتمام بالفن التشكيلي ويهتمون اكثر بمجال الموسيقى ولانعرف الاسباب ونتمنى الاهتمام ايضا بالفن التشكيلي لانه لغة يتحدث مع الاجانب واللوحة هي التي تتحدث مع الاخرين بلغة الفن.
ويقول الفنان ادريس وبالم ان هذا المعرض ربما يكون من اخر المعارض او المشاريع الفنية لهما لعدم تلقليهم اي اهتمام او دعم ويضيف:

(اعتقد ان هذا اخر مشروع لنا لانهم لايهتمون بنا ولايدعموننا ويجعلوننا ان نترك هذا العمل).
الى ذلك قال اشتي محمود مدير دائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة في حكومة اقليم كردستان الى ان سبب عدم الاهتمام بالفن التشيكلي في كردستان يعود الى عدم وجود سوق فنية لبيع وشراء اللوحات الفنية التشكيلية واضاف:

لعدم وجود سوق لبيع لوحاتهم ويبقى الدعم فقط على وزارة الثقافة بسحب برامجها وسنويا نقيم حوالي عشرين معرض في المجالات الفنية المختلفة من تشكيل وفتوغراف وسيراميك.
كما اشار الى ان للوضع الاجتماعي والاقتصادي له تاثير على تطوير الفن وبالاخص التشكيلي واضاف:
(الوضع الاجتماعي والاقتصادي له تاثير كبير على تطوير الفن)
واشار الى دائرة الفنون التشكيلية تدعم سنويا حوالي عشرين معرضا فنيا في المجالات المتنوعة من تشكيل وسيراميك وفوتوغراف.

على صلة

XS
SM
MD
LG