روابط للدخول

السليمانية تعاني من نقص حاد في مياه الشرب


أحمد الزبيدي – السليمانية

تشتهر مدينة السليمانية بوجود عدد من المسطحات المائية والتي منها بحيرة دوكان التي يقع عليها احد اكبر السدود العراقية والمعروف بسد دوكان بالاضافة الى بحيرة وسد دربنديخان الا انها تعاني ومنذ عدة سنوات من ازمة خانقة بالمياه الصالحة للشرب وموسم الجفاف وقله الامطار الذي تزامن مع الارتفاع في درجات الحرارة جاء ليزيد من معاناة المواطن الذي قد يكون هو المتضرر الوحيد من هذه الازمة
فمنظر بعض المواطنين وهم يحملون الاوعية التي ينقلون بها المياه سواء من اجل الاستحمام او الشرب اصبح مالوفا في مناطق عديده من المدينة والبعض الاخر وجد ضالته من خلال حفر ابارا جوفية من اجل توفير مياه له وعائلته حتى وان كانت مياه هذه الابار غير صحية بعد عجزت الدوائر المختصة من توفير المياه له بصورة مستمرة.

اذاعة العراق الحر استطلعت اراء بعض المواطنين الذين عبروا عن امتعاضهم الشديد جراء اختفاء المياه الصالحة للشرب.

الشاب شوان ابدى استغرابه من عدم توفر المياه الصالحة للشرب برغم من توفرها بشكل كبير في المسطحات المائية المعروفة في السليمانية.

اما ابو زينب فقد اكد انه لجاء في الاونة الاخيرة الى احد الجوامع ليقوم من خلاله بنقل المياه من الجامع لمنزله.

الجهات المسؤولة عن اقامة مشاريع المياه وتوفير المياه الصالحة للشرب القت الكرة في ملعب موسم الجفاف والتوسع السكاني مقارنة بكميات المياه المتوفره كما اكد مدير دائرة المشاريع في مجلس محافظة السليمانية( دانه عبد الكريم) الذي اضاف ان حكومة الاقليم بصدد الانتهاء من مشروع جديد وبسعة نحو اكثر من ثماني الاف متر مكعب. وكان من المؤمل الانتهاء من العمل به مطلع الشهر الحالي الان اسبابا لم يكشف عنها حالت دون الانتهاء منه في موعده المقرر محملا وزارة البلديات في حكومة اقليم كوردستان مسؤولية التاخير.

في ختام لقائنا به حصلنا على وعود جديدة من قبل مدير دائرة المشاريع في مجلس محافظة السليمانية( دانه عبد الكريم) بتوفير المياه والانتهاء من هذه الازمة بشكل نهائي.

على صلة

XS
SM
MD
LG