روابط للدخول

البدء بمشاريع إعمار البنى التحتية لمدينتي الصدر والشعلة


ليث أحمد – بغداد

شرعت الكوادر الهندسية والفنية بعملية إعمار البنى التحتية لمدينتي الصدر والشعلة بعد أن انتشرت فيها القوات العسكرية منذ أكثر من شهرين، مستندة إلى الأموال التي خصصتها الحكومة لهاتين المدينتين والتي بلغت 150 مليون دولار. وقد أوضح الناطق المدني باسم خطة فرض القانون تحسين الشيخلي خلال مؤتمر صحفي عقده ظهر الأحد ببغداد أن تلك المشاريع توزعت على قطاعات التربية والصحة والكهرباء وشبكات المياه والصرف الصحي وإنشاء حدائق ومتنزهات. وكانت العديد من المشاريع المشابهة التي قامت بها الدوائر والوزارات المختلفة في مناطق أخرى من بغداد عانت من عدم وجود فرق صيانة لإدامتها والمحافظة عليها مما سبب هدرا للأموال المخصصة لها. وفي معرض إجابته على سؤال لإذاعة العراق الحر حول تدارك هذه السلبيات في مشاريع مدينتي الصدر والشعلة، أجاب تحسين الشيخلي أن الإدامة مطلوبة من قبل الدوائر الخدمية الموجودة في تلك المنطقة.

الناطق المدني باسم خطة فرض القانون أكد وجود خطة لسد النقص الحاصل في عدد الأبنية المدرسية في مدينتي الصدر والشعلة وأن الكوادر الهندسية ستستثمر فترة العطلة الصيفية لسد هذا النقص والبالغ 134 بناية مدرسية كما سيتم تجهيز المدارس بالعديد من المعدات منها أجهزة حاسوب ومولدات للكهرباء.

أما عن مشاريع أمانة بغداد فأوضح الناطق المدني باسم خطة فرض القانون أنها قد أنجزت نسباً متقدمة من المشاريع التي أنيطت بها في مدينة الصدر وصلت في بعض الأحيان إلى 60%، مؤكدا أن الأمانة باشرت بعملية تطوير أربعة قطاعات لهذه المدينة تعرضت إلى تدمير جزئي جراء العمليات العسكرية التي شهدتها في وقت سابق وكذلك إنشاء أسواق ومتنزهات.

أما في مجال الكهرباء فقد أكد تحسين الشيخلي أن الوزارة خصصت 75 مليار دينار عراقي لإعادة تأهيل منظومة الكهرباء مع وجود خطة لنصب 1500 عمود إنارة يعمل بالطاقة الشمسية، في حين قررت وزارة النقل إنشاء مرآب جديد وإعادة تأهيل مرآب التحدي وكذلك فتح مكتبين للخطوط الجوية العراقية داخل مدينة الصدر.

الجانب الرياضي لم يكن بمعزل عن عملية إعمار وتأهيل مدينة الصدر، حيث أوضح الناطق المدني باسم خطة فرض القانون أن الحكومة أعدت مشاريع تطويرية لسبعة أندية رياضية، مؤكدا في الوقت نفسه أن الاعتماد في تلك المشاريع سيكون على الأيدي العاملة من نفس المدينة الأمر الذي سيقلل إلى حد كبير من حجم البطالة فيها علاوة على منح الحكومة لقروض مالية للمشاريع الصغيرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG