روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الأحد 29 حزيران


محمد قادر

مواضيع عدة تناولتها صحف بغداد ليوم الأحد، فجريدة الصباح الجديد أشارت إلى أن مشروع المساءلة والعدالة يستثني فئات واسعة. أما صحيفة المشرق فمن عناوينها:
** السيستاني يرفض استغلال المرجعية الدينية في الحملات الانتخابية
** المالكي يستنكر قيام قوات أمريكية بإنزال جوي على مدينة كربلاء
** منشورات في الحلة تدعو إلى الالتحاق بـ(ثورة العراق الجديدة)

وعلى صعيد آخر استعرضت صحف أخرى لقاءات رئيس الجمهورية جلال طالباني بالمسؤولين الأمريكيين، لتخبرنا الصباح وهي الصحيفة التي تصدر عن شبكة الإعلام العراقي أن طالباني قد كشف عن اتخاذ خطوات مشتركة بين بغداد وواشنطن لصياغة اتفاقية تعاون تصون سيادة وأمن العراق واستقلاله.

وبالابتعاد عن السياسة، نقرأ في الصباح أن الشركة العامة لخدمات الشبكة الدولية التابعة لوزارة الاتصالات أعادت خدمة الإنترنت عبر الهواتف الأرضية السلكية، مؤكداً ذلك للصحيفة مصدر مسؤول بالشركة، الذي أضاف أن الخدمة تستعمل بطرق مبسطة جدا من قبل المواطن عبر هاتفه المنزلي بسهولة من خلال ربط سلك الهاتف بالحاسوب الشخصي ليتسنى له الدخول إلى شبكة المعلومات الدولية الإنترنت. ولفت إلى أن الشركة طرحت بطاقات تعبئة باسم الوركاء من فئات عدة تتراوح بين خمسة آلاف وعشرين ألف دينار وبسعر 500 دينار للساعة الواحدة.

من جانب آخر تنقل لنا صحيفة المدى المستقلة خبر تمكن الأجهزة الأمنية في محافظة الديوانية من إنقاذ آثار عراقية تعود إلى العصور السومرية من السرقة قبل نقلها من سراق متخصصين بسرقة الآثار.

في عمود له في صحيفة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكردستاني يتحدث ساطع راجي عن تسمية (الربيع السياسي)، مشيراً إلى أنها جاءت لوصف التقدم الأمني الذي أحرز في مناطق عدة من البلاد، مع انطلاق الحديث عن عودة بعض الكتل السياسية إلى الحكومة بعد أن انسحبت منها، وهنا تعني كلمة الربيع (كما يقول الكاتب) توفر مناخ للتوصل إلى نتائج جيدة. والمهم بعد الوصول إلى مرحلة "الربيع" التأكد من قدرة هذا الربيع على توفير موسم حصاد جيد لجني ثمار حقيقية حتى لا يكون كل ما حدث مجرد حمل كاذب أو مظاهر حالة اخضرار وإزهار سريعة تطيح بها عواصف صيف العراق الساخن، والكلام لساطع راجي في جريدة الاتحاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG