روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم السبت 28 حزيران


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الغد ان مصدرا دبلوماسيا عراقيا أبلغها بأن السفارة العراقية بدأت باستقبال طلبات من عائلات عراقية تقيم في الأردن ترغب في العودة إلى بلادها. وكانت السفارة أعلنت مؤخرا عزمها تسيير رحلات جماعية للراغبين من العراقيين في العودة إلى بلادهم، وبخاصة بعد انتهاء الفصل الدراسي وتحلل الطلبة العراقيين الدارسين في المملكة من الدوام المدرسي.

وتنقل الدستور عن المدير العام لشركة البترول التركية الحكومية ان الشركة بدأت محادثات مع شركة رويال دتش شل وشركات أخرى من أجل التنقيب عن النفط
في العراق. لكن المتحدث باسم شل رفض التعليق على الفور ، وكانت وزارة
النفط العراقية أعلنت يوم الثلاثاء الماضي انها انتهت من المفاوضات مع
شركات نفط كبرى بخصوص ستة عقود خدمات نفطية قصيرة الاجل وأنها تتطلع الى
توقيع العقود في يوليو تموز المقبل.

وتقول العرب اليوم ان الآثار البابلية في متحف ببرلين تجتذب اكثر من مليون سائح سنويا إلى العاصمة , ويبيع المتحف ملايين البوسترات والنماذج المنحوتة التي تمثل آثار العراق القديمة وتدر الملايين على برلين وتعتبر بوابة عشتار من أشهر الآثار البابلية في العالم ويعود تاريخها إلى 3 آلاف سنة. ووضعت بلدية برلين الآثار العراقية السيراميكية الزرقاء والملونة في متحف واحد إلى جانب الآثار الإغريقية الرخامية البيضاء في مقارنة تحبس الأنفاس بين الحضارتين العظيمتين.

صحيفة الراي تنقل عن صحيفة هاآرتس الاسرائيلية ان كتبا نادرة للديانة اليهودية كانت الدولة العراقية صادرتها في عهد نظام صدام حسين ثم سرقت، ظهرت في اسرائيل. ومن هذه الاعمال الثمينة المكتوبة باللغة العبرية تعليق لسفر ايوب نشر في 1487 وجزء من كتب الانبياء التي نشرت في البندقية في 1617. وكانت هذه الكتب في اقبية احد مباني اجهزة الامن العراقية مع غيرها من الاعمال المصادرة. وقد اصيبت باضرار طفيفة بسبب تسرب للمياه , وارسلت الى الولايات المتحدة لترميمها بموافقة السلطات العراقية الجديدة. لكن معظم هذه الاعمال فقد في الطريق. وقال النائب موردخاي بن بورات الذي يتحدر من العراق ويعمل في ''مركز ارث يهود بابل'' حيث تعرض هذه الاعمال،''اشتريناها من اللصوص''.

وتنشر الدستور ان نحاتا أردنيا مشهورا قام بنسخ احدى المنحوتات الأثرية العراقية التي أعادتها الحكومة الأردنية للعراق مؤخرا.. وتقول ان هذا النحات الذي لم تذكر اسمه شارك في العمل المنسوخ في أكثر من معرض مدعيا انه من بنات أفكاره.

على صلة

XS
SM
MD
LG