روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الجمعة 27 حزيران


أحمد رجب – القاهرة

تبرز صحف القاهرة مصرع نحو‏50‏ عراقيا وإصابة عشرات آخرون في سلسلة من التفجيرات الانتحارية في عدد من المدن العراقية‏,‏ حيث لقي‏20‏ شخصا مصرعهم وأصيب‏20‏ آخرون في هجوم انتحاري استهدف اجتماعا عشائريا في محافظة الأنبار وذلك قبل أيام من الموعد المقرر لتسليم القوات الأمريكية المسؤولية الأمنية في المحافظة إلى السلطات العراقية‏. وتنقل عن الجيش الأمريكي أن قتلى الهجوم كانوا من زعماء العشائر التي تحارب تنظيم القاعدة.

قضية اليوم التي تهتم بها الصحف المصرية فوضى الفتاوى الفضائية مرة أخرى، بعد جدل أثير حول فتاوى لم يأخذ أصحابها نصيبا كاف من العلم، الأزمة هي تحول فتاوى القنوات الفضائية إلى مادة مثيرة لاهتمام كثيرين، بالنظر إلى ما تثيره من جدل، وإثارة، ويرى بسيوني الحلواني الكاتب في الجمهورية أن بعض هذه الفتاوى اشتهرت بالإثارة على حد قوله، ورأى أن الفضائيات الدينية تنقل ما يدور بين الأزواج في غرف النوم إلى أسماع كل المشاهدين، وكأن القضايا المهمة التي يحتاج الناس إلى رأي فيها قد انتهت، وتلاشت، وبقيت قضايا هامشية لا تقدم فائدة حقيقية، والاهتمام هذه المرحلة بقضايا الفتاوى الفضائية كما تصفها الصحف المصرية جاءت بعد أن تعددت شكاوى من فتاوى لا يقبلها العقل ولا المنطق مثل فتوى إرضاع الكبير التي أباح صاحبها أن ترضع المرأة زميلها في العمل حتى تكون محرمة عليه، وتنتفي الخلوة، وحينها فصله الأزهر من وظيفته الجامعية، غير أن وسط هذا الغثاء تشير وسائل الإعلام المصرية على فتوى مؤثرة ونحسم الكثير من الجدل حول الفنون والموسيقى، والغناء، فبعد تحريم كثير من علماء المسلمين للموسيقى أباحها الأزهر، وسمح باستخدامها في معاهده، وجاء في فتوى دار الإفتاء المصرية التي حملت رقم (6605)، "إنه ليس في كتاب الله تعالى ولا في سنة رسوله صلى الله عليه وآله وسلم ولا في معقولهما من القياس والاستدلال ما يقتضي تحريم مجرد سماع الأصوات الطيبة الموزونة مع آلة من الآلات، بل الفطرة النقية تستملح الأصوات الجميلة وتستعذبها، حتى قيل إن قرار ذلك في الفِطر، مرده إلى خطاب الله سبحانه لبني آدم في عالم الذَّرّ عندما أخذ العهد عليهم بقوله "ألَسْتُ بربِّكم"، وهذا هو ما نراه أوفق لعصرنا".، على حد ما جاء في فتوى دار الإفتاء المصرية التي قالت أيضا إن مسألة سماع الموسيقى مسألة خلافية فقهية وليست من أصول العقيدة وليست من المعلوم من الدين بالضرورة ولا ينبغي للمسلمين أن يفسق بعضهم بعضًا ولا أن ينكر بعضهم على بعض بسبب تلك المسائل الخلافية.

على صلة

XS
SM
MD
LG