روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الثلاثاء 24 حزيران


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الغد إن عائلات عراقية كانت تقيم في الأردن بدأت بالعودة إلى بلادها، وذلك بعد التحسن الأمن في عديد من المحافظات العراقية، بحسب ما أفاد به السفير العراقي لدى عمان سعد جاسم الحياني، الذي أوضح أنه "بعد انتهاء الموسم الدراسي في الأردن بدأت عائلات عراقية بالعودة إلى مدنها"، مشيرا إلى أن "السفارة العراقية بعمان ستعمل قريبا على ترتيب عودة جماعية للعائلات الراغبة بالعودة بالتعاون مع وزارة المهجّرين العراقية". وأوضح السفير العراقي أنه تم تخصيص مبالغ مالية - لم يكشف عنها - ستصرف على شكل مساعدات للعائلات العراقية التي قال عنها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أثناء زيارته الأخيرة لعمان إنها أبدت رغبة في العودة للعراق بعد تحسن الأمن.

وتقول صحيفة الدستور إن محكمة بداية عمان رفضت تسجيل دعوى لمواطن أردني ينوي إقامتها بمواجهة الرئيس الأمريكي ووزير دفاعه بصفته الوظيفية، ونوري المالكي رئيس وزراء العراق والقائد العام للقوات المسلحة العراقية. وقال وكيل المدعي إن موكله - وبعد أن أتيحت له الفرصة إثر ؤطلاق سراحه بعد اعتقال دام 4أعوام لدى القوات الأمريكية - يطالب بالتعويض عن الأضرار التي لحقت به جراء سوء المعاملة التي تلقاها من القوات الأمريكية والعراقية، حسب تعبير المحامي.

وتقول الدستور أيضا إن مساعدة ضحايا العنف العراقيين من بين مشاريع عدة تقوم بها منظمة أطباء بلا حدود الفرنسية، والذي بدأ العمل فيه داخل العراق منذ بداية الحرب عام 2003 وانتقل في أيار 2006 إلى عمان بميزانية تقريبية فاقت 10 ملايين يورو نصفها يتم إنفاقه في الأردن لإجراء عمليات ترميم وتجميل وعمليات أخرى لضحايا العنف الدائر في العراق، والنصف الآخر من خلال مستشفيين في السليمانية وآخر في إيران. ويتعاون مع المنظمة مستشفى الهلال الأحمر الأردني بتوفير الغرف والأجهزة والدعم الإداري والفني، بمشاركة طاقم تمريض وإداري أردني بالإضافة إلى متطوعين فرنسيين ومتطوعين من دول أخرى كثيرة.

صحيفة العرب اليوم تقول إن نجمة (ستار أكاديمي) العراقية شذا حسون اعترفت بأنها لم تكن تريد كليبها الأول "روح" والذي أثار موجة من الانتقادات اللاذعة استفزاز الناس أو الإساءة إلى مشاعرهم. وقالت إنها تتقبل بصدر رحب كل الانتقادات التي طالتها ووعدت بأن تحاول تقديم شيء مختلف في المرات المقبلة يرضي أذواق الناس. ورفضت شذا كل الأقاويل التي تشير أنها ستتحول إلى نجمة إغراء، مؤكدة أن "الفن له أدبياته وأخلاقياته ونحن نعيش في القرن الواحد والعشرين". وبينت حسون أن ظهورها الأولي الذي استاء منه الناس لا يعني أنه وصمة لها، ورأت أن الإنسان يخطئ ويصيب والإنسان العاقل الذي يتلافى أخطاءَه.

على صلة

XS
SM
MD
LG