روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الثلاثاء 24 حزيران


محمد قادر

تناقلت صحف بغداد ليوم الثلاثاء حديث رئيس الوزراء نوري المالكي خلال زيارته لمحافظة ميسان يوم الاثنين، وتحدثت عن تأكيد المالكي من أن القوات الأمنية لن تتردد أبداً عن استخدام القوة في ملاحقة المسلحين حيث تجري عملية "بشائر السلام" الأمنية، مشيراً إلى أن العمليات العسكرية المقبلة ستشمل محافظة ديالى لإنهاء العنف فيها.

هذا ونشرت الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان فيما يخص عمليات الاعتقال ما أكده مصدر أمني طلب عدم الكشف عن اسمه بأن من بين المعتقلين 20 شرطياً منهم ضابطان هما مدير مركز شرطة حطين وآمر فوج طوارئ الشرطة بتهمة التعاون مع الميليشيات، إضافة إلى اعتقال أحد العاملين في مديرية جوازات ميسان بتهمة إصدار أكثر من 50 جوازا لأشخاص مطلوبين قضائيا، وبحسب الصحيفة.

وفي سياق آخر نقرأ في جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الإعلام العراقي عن أخبار الوزرات أن النفط فاتحت عدداً من الشركات العالمية المتخصصة في صناعة السفن الناقلة للنفط الخام لشراء عدد منها لإحياء أسطول النقل البحري النفطي العراقي.

وفي خبر آخر، وزارة التجارة تكشف بالتعاون مع هيئة النزاهة أكثر من 44 ألف بطاقة تموينية مزورة استخدمها أشخاص للحصول على رواتب شبكة الحماية الاجتماعية.

"انتخابات.. بلا برامج انتخابية" عنوان عمود نشرته صحيفة المدى المستقلة تقول فيه إن المواطن قد وضع قدميه في المسار الديمقراطي بثقة وسرعة تفوقان استعدادات النخب السياسية للتعامل الدقيق بين محوري الوصول إلى السلطة وثقة الناخب وقناعاته. ويعبر عن مثل هذا الإخفاق السياسي عدم إعلان أي كيان سياسي عن برنامج انتخابي حتى الآن فيما نعرف (كما تـقول الصحيفة). وإذا ما كانت هناك برامج معلنة فإن عدم معرفة الإعلام بها لا يقل إخفاقاً عن عدم إعلانها. وتكمل المدى: "لا يمكن التعلل بعدم حسم موعد الانتخابات أو قانون الانتخابات، وهذان شأنان تتحملهما القوى السياسية أيضا. وهما تعبير آخر عن عدم احترام الزمن وعدم العبء بقيمته". وتضيف الصحيفة بأن "العنف والخوف سيكونان في ذيل اهتمام الناخب، وستكون البرامج السياسية في الدرجة الأدنى، لكن وحدها حياة المواطنين بأعبائها الخدمية والاقتصادية والتعليمية ستكون دليلهم في الانتخابات"، وعلى حد ما ورد في الصحيفة.

على صلة

XS
SM
MD
LG