روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الاثنين 23 حزيران


محمد قادر

نتيجة مباراة يوم الاحد التي انتهت بخسارة منتخبنا العراقي اما نظيره القطري كانت ابرز الاخبار التي تناقلتها صحف بغداد ليوم الاثنين
فصحيفة الزمان بطبعتها البغدادية قالت
الوطني يطيح بامال العراقيين ويسمح لقطر بالتأهل للمونديال

اما المشرق المستقلة فنشرت ان الحزن قد خيم الاحد على بغداد ومدن العراق الأخرى بعد خسارة منتخبنا الوطني بكرة القدم. مضيفة بان منتخبنا الذي خيمت على مسيرته في التصفيات مشاكل داخل وخارج الملعب قد فشل في ادراك التعادل الذي كان يكفيه من أجل التأهل برفقة منتخب استراليا عن المجموعة.
في حين حمل بسام الحسيني مستشار رئيس الوزراء لشؤون المتابعة والتنسيق (كما تقول الصحيفة)، حمل المدرب عدنان حمد الجزء الاكبر من الخسارة وكذلك الاتحاد. مثيراً تساؤلات بشأن ادعاء يونس محمود الاصابة ومن ثم اشراكه في الدقائق الاخيرة من المباراة. ووعد الحسيني بتشكيل لجنة تحقيقية تشرف عليها اللجنة المؤقتة لإدارة شؤون الرياضة العراقية.
وعلى حد ما ورد في صحيفة المشرق

هذا ومن ابرز العناوين التي تناولتها صحف يوم الاثنين هو استئناف محادثات قانون النفط والغاز بين بغداد واربيل. وتصريحات مسشار الامن القومي موفق الربيعي للـBBC بان البريطانيين الذين خطفوا العام الماضي مازالوا احياء. فيما تدرس لجنة نيابية مقترحا لانضمام العراق إلى الإتحاد الأطلسي.

والى مقالات الرأي ففي جريدة الصباح الجديد يشير نزار حيدر الى جفاء العلاقة بين العراق وبقية الدول العربية ليقول عنهم إنهم يخافون من النموذج العراقي الجديد، الذي يعتمد نظامه السياسي مبدأ التداول السلمي للسلطة بعيدا عن لعبة الانقلابات العسكرية التي اعتاد عليها العرب والعراق على وجه الخصوص أو ما اسميه شخصيا (والحديث للكاتب) بالسرقات المسلحة.
ويضيف حيدر القول .. إن أي تلكؤ من قبل العرب في التعامل بايجابية مع العراق، لا يخسر منه إلا العرب أنفسهم أما العراق فسوف لن يخسر شيئا، لأنه قوي بذاته وليس بالآخرين، وان العراق قادر وبكل سهولة على إيجاد بدائل عن كل من يفكر بمقاطعته، كما أن بإمكانه أن يجد أصدقاءه في هذا العالم الذي أصبح اليوم قرية صغيرة بكل بساطة.
وبحسب تعبير نزار حيدر

على صلة

XS
SM
MD
LG