روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الأحد 22 حزيران


أحمد رجب – القاهرة

تدق طبول الحرب مجددا على الصفحات الأولى لصحف القاهرة، وتحمل عناوينها الرئيسية عناوين مثيرة عن تحول الشرق الأوسط إلى كتلة من اللهب إذا ما وقعت حرب جديدة في المنطقة تستهدف إيران، ترافقها تهديدات مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بالاستقالة إذا تعرضت إيران لضربة عسكرية إسرائيلية، وتقول صحيفة الأهرام شبه الرسمية في صدر صفحتها الأولى إن حرب التهديدات والتصريحات والمناورات السياسية اشتعلت في ملف إيران النووي‏,‏ وسعت كل أطراف الأزمة لتسريب مواقف الردع للطرف الآخر‏,‏ فيما يشبه العودة إلى الحرب الباردة‏، ونقلت عن البرادعي قوله إن التهديدات ستشجع طهران على البدء في خطة عاجلة لتصنيع أسلحة نووية بموافقة جميع الإيرانيين حتى الذين يعيشون منهم في الغرب‏,‏ وذكرت الصحيفة المصرية أن صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأمريكية رسمت سيناريو متكاملا للرد الانتقامي الإيراني‏,‏ مشيرة إلى أن القوات الإيرانية سيكون باستطاعتها استهداف القوات الأمريكية في الخليج والعراق وأفغانستان بوسائل غير تقليدية‏,‏ وهجمات بالصواريخ‏، وأوضحت الصحيفة أن إيران سيكون في مقدورها إطلاق ‏11‏ ألف صاروخ في دقيقة واحدة من بدء أي هجوم ضدها‏، ومن جهتها نقلت الأهرام المسائي عن مجلة دير شبيجل الألمانية‏,‏ عن تقارير مخابراتية ألمانية أن إيران‏,‏ وسوريا‏,‏ وكوريا الشمالية‏,‏ اتفقت على إقامة مشروع نووي مشترك في موقع الكبر في سوريا‏,‏ والذي دمره الطيران الإسرائيلي في سبتمبر الماضي‏,‏ وقالت المجلة إنه كان من المقرر أن تساعد بيونج يانج علماء إيرانيين فيما يتعلق ببرنامجهم النووي‏، وعلى الجانب الأوروبي تقول الجمهورية إن صحيفة الجارديان البريطانية اهتمت برصد التحركات التي تشهدها إسرائيل تحسبا لشن ضربة محتملة ضد إيران.

وعلى صعيد متابعة صحف القاهرة لتطورات العمليات الأمنية في العراق تشيد المساء بتمكن قوات الأمن العراقية في محافظة ميسان جنوبي العراق, من اعتقال أربعة عشر مطلوبا "مهمين جدا" من "الجماعات الخاصة"، وتقول إنها التسمية الأميركية لميليشيات المهدي، وذكرت أن الولايات المتحدة الأميركية تتهم إيران بدعم هذه الميليشيا، وبحسب المساء من بين المعتقلين في العملية حتى الآن نائب محافظ المدينة وقائم مقامها ومدير دائرة صيانة مشاريع الري فيها, بتهم الارتباط بجماعات مسلحة مرتبطة بجيش المهدي.

على صلة

XS
SM
MD
LG