روابط للدخول

قيادة عمليات بغداد وضعت خططا لجعل بغداد مدينة للسلام ومنزوعة السلاح


ليث أحمد – بغداد

اعلن الناطق بأسم خطة فرض القانون اللواء قاسم عطا ان قيادة عمليات بغداد خرجت بعدد من القرارات بعد اجتماعها الاخير مع رئيس الوزراء نوري المالكي، من بينها حسم موضوع الصحوات او مايعرف بأبناء العراق وضمهم الى الوزارات الأمنية والخدمية وحسب الحاجة، وأضاف عطا خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده الأحد مع المتحدث الرسمي بأسم القوات المتعددة الجنسيات ألأدميرال باتريك دريسكل أضاف ان من بين القرارات هو أرجاع جميع العوائل المهجرة الى مناطق سكناها الأصلية وفي وقت واحد، وكانت قيادة عمليات بغداد قد اعلنت في وقت سابق جعل منطقتي الكاظمية ومدينة الصدر مناطق منزوعة السلاح في خطة الهدف منها جعل مناطق بغداد امنة.

وفي معرض الاجطابة عن سؤال لأذاعة العراق حول ما اذا كان هناك جدول زمني لجعل مدينة بغداد منطقة منزوعة السلاح اكد الناطق باسم خطة فرض القانون وجود مثل هذا الجدول وقد تم الاعداد له سلفا وان الخطط للاشهر القادمة سيكون من شأنها جعل بغداد منزوعة السلاح بشكل كامل.

قرارات قيادة عمليات بغداد اكدت على ضرورة حسم موضوع الصحوات وكانت تقارير صحفية اشارت الى وجود بعض الخروقات في صفوف هذه المجموعات كان منها قيام بعض افرادها باعمال مسلحة ضد المواطنين أو اخذ جبايات مالية وتحت التهديد من اصحاب المحال في مناطق الشورجة والكفاح ولم ينف الناطق باسم خطة فرض القانون هذا الامر مؤكدا ان التحقيق يجري في مثل تلك الحالات وسوف تحاسب العناصر المسيئة.

الناطق باسم خطة فرض القانون قال ان التحسن الامني الذي شهدته العاصمة بغداد هيأ الاجواء لبدأ صفحة اخرى من خطة فرض القانون تتمثل بأعادة العوائل المهجرة الى مناطق سكناها الأصلية. عطا أشار ايضا الى قرار قيادة عمليات بغداد بأخلاء جميع المباني والمؤسسات الحكومية من شاغليها خلال مدة زمنية سيتم الاعلان عنها في الأيام المقبلة.

الى ذلك اشاد المتحدث بأسم القوات المتعددة الجنسيات باتريك دريسكل بأداء القوات العراقية في العمليات العسكرية التي قامت بها في البصرة والموصل وما تقوم به الان في محافظة ميسان وكان الناطق بأسم وزارة الدفاع محمد العسكري قد اشار مؤخرا الى تحضيرات تقوم بها القوات العسكرية لشن عملية مماثلة في محافظة ديالى وجابة عن سؤال لأذاعة العراق الحر حول مدى أستعداد القوات المتعددة الجنسيات لهذه المعركة اجاب دريسكل انهم يعلمون بأن العديد من عناصر تنظيم القاعدة قد هربوا الى حوض نهر ديالى بعد ان تم طردهم من الموصل مؤكدا ان القوات تقوم بعمليات ضدهم في ديالى وانها ستلاحقهم خلال الفترة المقبلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG